بلجيكا

متى سنشعر بآثار الإغلاق ..ومارك فان رانست يجيب!

بلجيكا 24 -ماتزال أعداد الإصابات ودخول المستشفيات مستمرة في الانخفاض في بلجيكا.

سجلت بلجيكا 9487 إصابة يومية جديدة ، في المتوسط ​​، بين 30 أكتوبر و 5 نوفمبر. ويمثل هذا إنخفاضًا بنسبة 40% عن فترة الأيام السبعة السابقة.

كما استمرت حالات دخول المستشفيات في الانخفاض (-9%) وتقف الآن عند 597 في اليوم.

ارقام مشجعة ناتجة عن الإغلاق الذي دخل حيز التنفيذ في 2 نوفمبر!..ولكن ليس بعد ، وفقاً لتأكيدات عالم الفيروسات مارك فان رانست.

ويوضح فان رانست، دخلت بلجيكا في سباق الماراثون، ونحاول التقدم إلى الأمام ، لكننا أقرب إلى خط البداية من خط النهاية “.

يوم الجمعة الماضي ، بعد جلسة مخصصة لمواجهة الأزمة الاقتصادية المرتبطة بوباء كوفيد -19 ، أرسل ألكسندر دي كرو رسالة واضحة مفادها انه من المفترض أن تكون الاتجاهات الحديثة أكثر إيجابية ، لكن المعركة ضد فيروس كورونا ستكون طويلة جدًا.

“لا وقت للاسترخاء”
إنخفض عدد الحالات الجديدة لعدة أيام. دليل على أن تدابير الإغلاق تؤتي ثمارها بالفعل؟ ولكن ليس بعد.

وفي تصريحه لصحيفة “هيت لاتيست نيوس” قال مارك فان رانست : “نشهد الآن تأثير المجموعة الأولى من الإجراءات”. “نتوقع رؤية آثار الإغلاق في الأيام المقبلة”.

وتابع فان رانست، شيء واحد مؤكد ، لم يحن وقت الاسترخاء بعد. نحن نتجه نحو الذروة. في مرحلة ما ، قد نخفف الإجراءات قليلاً ، لكن في الوقت الحالي ، ليس هذا هو الحال. لا زلنا بعيدون عن ذلك”.

زر الذهاب إلى الأعلى