بلجيكا

قنبلة ضريبية تنتظر الحاصلين على مساعدات البطالة المؤقتة

بلجيكا 24 -حقيقي ان البطالة المؤقتة مريحة للكثيرين، ولكن بحلول الوقت الذي نتلقى فيه بيانات الدخل العام الماضي للإقرارات الضريبية المستقبلية، فإن العمال الذين لجأوا إليها معرضون لتلقي مفاجأة غير محمودة بالمرة.

ووفقًا للنقابة العامة للعمال البلجيكية ، FGTB / ABVV  ، قد يدفع العمال من 1000 إلى 1500 يورو كضرائب إضافية.

عندما بدأ العمل بنظام البطالة المؤقتة بسبب القوة القاهرة في بداية أزمة فيروس كورونا ، كان ذلك بمثابة مخرج مريح للشركات وعمالها، وبالنسبة لبعضهم ، من ذوي الأجور المنخفضة ، تم تخفيف الخسارة في الأجر الصافي إلى حد كبير،أولاً ، حيث إرتفع معدل البطالة إلى 70% من إجمالي الأجور (مع تحديد سقف محدد) ، بدلاً من 65%.بعد ذلك ، تم تخفيض ضريبة الاستقطاع على هذه الإعانات إلى 15% بدلاً من 26%.

أخيرًا ، أضافت الدولة تخفيضًا قدره 5.63 يورو عن العمل غير العامل يوميًا. حسناً، لكن وراء الإجراء لتقليل ضريبة الاستقطاع ، تختفي قنبلة زمنية ضريبية حقيقية بحسب FGTB، هذا لأن هذه الضريبة المقتطعة ليست نهائية، بمعنى آخر، لا يتم إعفاء العامل من دفع الضريبة على هذه الإعانات.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock