إقتصاد

فاتورة الطاقة في بلجيكا… منظمة حماية المستهلك تدعو إلى تمديد “التعريفة الاجتماعية”

Advertisements

بلجيكا 24- دعت منظمة حماية المستهلك البلجيكية Test Achats الحكومة الفيدرالية اليوم الأربعاء إلى تمديد التعريفة الاجتماعية ، والتي تأتي لمساعدة الأسر “المتضررة بشدة” من الأزمة الصحية والتي من المقرر أن تنتهي في 31 مارس، وذلك في ظل استمرار ارتفاع أسعار الطاقة .

وقالت المنظمة :”وإلا فإن العديد من الأسر ستقع في فقر الوقود الحقيقي”.

وتتوافق التعربفة الاجتماعية مع تعرفة مميزة للكهرباء أو الغاز الطبيعي وهي  متطابقة في جميع أنحاء بلجيكا ، بغض النظر عن مورد الطاقة أو مشغل الشبكة.

Advertisements

وقد استفادت حوالي 900 ألف أسرة منذ أن وسعت الحكومة المجموعة المستهدفة.

ويوضح Test أن “بعض الموردين يقولون  إنهم لن يقبلوا أن يقوم الأشخاص الذين تمكنوا من الاستفادة من التعريفة الاجتماعية” باسترداد “عقدهم القديم ، الأمر الذي سيجبرهم على إبرام عقد جديد بالأسعار الحالية المرتفعة للغاية”.

وأضافت: “من المستحيل التكهن بما ستكون عليه أسعار الطاقة في أبريل. لكن إذا استندنا إلى الأسعار الحالية ، فإن نهاية فائدة التعريفة الاجتماعية يمكن أن تمثل زيادة تصل إلى ستة أضعاف في فاتورة الغاز.”

ويضيف اتحاد المستهلكين: “نطالب الحكومة بتبني تمديد هذا الإجراء دون تأخير من أجل طمأنة العديد من الأسر المعنية”.

Advertisements

وقالت وزيرة الطاقة الفيدرالية تيني فان دير سترايتين إنها تؤيد هذا التمديد حتى نهاية يونيو وقدمت السؤال إلى الحكومة ، ورد مجلس الوزراء عليها. يجب أن يمنع هذا التمديد الأسر من مواجهة زيادة مفاجئة في الفاتورة ، والتي قد تمثل 2000 يورو إضافية على مدار العام. كما يوصي بإجراء لصالح الطبقة الوسطى. وهذا يعني التخفيض الذكي لضريبة القيمة المضافة ورسوم الإنتاج.

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى