بلجيكا

شركة STIB تقرر التخلي عن مصطلح “أسود” للمتهربين من دفع الأجرة

بلجيكا 24- قالت شركة النقل العام في بروكسل STIB، إنها ستتخلي عن استخدام مصطلح “أسود” والذي يشير إلى الأشخاص الذين يركبون وسائل النقل العام بدون دفع الأجرة.

في اللغة الهولندية ، كلمة المتهربين من الأجرة هي “zwartrijders” ، وترجمتها الحرفية هي “الفرسان السود” ، أو الأشخاص الذين يركبون باللون الأسود ، والتي يمكن اعتبارها تمييزية (عنصرية) من قِبل شركة النقل.

وقالت المتحدثة باسم STIB ، آن فان هام ، لصحيفة بروز الفلمنكية : “بصراحة ، هذه هي المرة الأولى التي نفكر فيها في هذا السياق ، لكننا نتخلى بالفعل عن استخدام المصطلح ، والآن نريد أن نحاول تجنبه في المستقبل، مضيفةً، اننا ما زلنا بحاجة إلى أن نرى كيف نصيغها.

في بلجيكا ، قالت شركة السكك الحديدية الوطنية NMBS/SNCB إنها لم تستخدم المصطلح منذ فترة طويلة، بينما قالت شركة النقل العام في فلاندرز De Lijn إنها ستستمر في استخدامه في الوقت الحالي ، حيث لم تتلق أي ردود فعل سلبية من الركاب حول المصطلحات ، بحسب صحيفة VRT الاخبارية.

أصبح الموضوع موضوعًا للمناقشة في بلجيكا بعد أن توقفت شركات الحافلات والقطارات في أكبر ثلاث مدن في ألمانيا (برلين وهامبورغ وميونيخ) عن استخدام كلمة “Schwarzfahren” ، وهي المعادل الألماني لـ “zwartrijden” ، حيث يشهد تزايد الكثير من الآراء بأن المصطلح عنصري.

وقالت شركة النقل العام في هامبورغ HVV ، “نرى أن المزيد والمزيد من الناس ينزعجون من مصطلح” قيادة السوق السوداء “، لذلك كنا نبحث عن بديل لاختيار الكلمات” مشيرةً إلى انها إختارت بدلاً من ذلك مصطلح “السفر بدون تذكرة صالحة”.

أحد الأمثلة على كيفية تعامل مشغلي النقل مع هذه المشكلة هو تغيير الرسالة على الملصقات الموجودة على الحافلات والترام ، والتي تقرأ الآن “الصدق هو أفضل سياسة” بدلاً من “تكاليف ركوب الأسود 60 يورو”.

من جانبها، رحبت مؤسسة Black People في ألمانيا بقرار شركات النقل ، قائلةً إن المصطلح له دلالة سلبية بالنسبة للسود.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock