اتحاد والونيا-بروكسلثقافة

جيهوليه ينتقد الفلمنكيين لعدم الدفاع ضد قرار اللجنة الاستشارية بإغلاق قطاع الثقافة

بلجيكا 24- أعرب وزراء اتحاد والونيا – بروكسل ، اليوم الخميس ، عن أسفه لغياب الصوت الفلمنكي ، يوم الأربعاء ، خلال اللجنة الاستشارية، من اجل الدفاع عن القطاع الثقافي ، والذي اضطر لإغلاق أبوابه أمام الجميع في مفاجأة لم يكن يتوقعها أي شخص في بلجيكا أسرها.

وعلى اثير موجات الاثير من Bel-RTL صباح الخميس، إنتقد بيير إيف جيهوليه (حزب MR) غياب صوت المدافعين عن الثقافة، فقد رُفعت ثلاثة أصوات فقط متضمنةً صوته حول الطاولة يوم الأربعاء للاعتراض على قرار إغلاق القطاع الثقافي ، لكن “لم أسمع أي شيء من فلاندرز”.

وأضاف رئيس الاتحاد الفرانكفوني “أتفهم غضب وسخط (قطاع الثقافة). فالأماكن الثقافية ليست مسرحاً لانتشار الفيروس”. مضيفاً،” وأعتقد أن هذا الأمر لا معنى له بالمرة.حسب قوله.

يذكر ان رئيس الوزراء الفلمنكي يان جامبون  اول من ناشد اللجنة الاستشارية المقبلة لرفع القيود في قطاع الثقافة والفعاليات.

وجاء تصريح يان جامبون في 9 ديسمبر الجاري امام لجنة الثقافة بالبرلمان الفلمنكي رداً على أسئلة من أوري فان دي فاوفير و إليزابيث مولمان  و فيليب بروسلمانز .

إلا ان الوضع جاء على عكس ما هو متوقع، حيث أمرت اللجنة الاستشارية بإغلاق هذا القطاع.

ووفقاً لرئيس وزراء اتحاد والونيا-بروكسل، سيتم إعادة تقييم قرار إغلاق الأماكن الثقافية في منتصف يناير المقبال. وأضاف “آمل أن نكون (بعد ذلك) أكثر عدداً للدفاع عن الثقافة …”.

كما أشار إيف جيهوليه إلى ان حكومته ستنظر في المساعدات التي سيتم تخصيصها لمساعدة القطاع الثقافي.

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock