بلجيكا

بلجيكا تعلن عن إنسحاب قواتها من أفغانستان عام 2021

بلجيكا 24 – قالت وزيرة الدفاع البلجيكية “لوديفين ديدوندر” يوم السبت إن الكتيبة البلجيكية المتواجدة في أفغانستان ستعود إلى الوطن العام المقبل.

وذكرت صحيفة هيت بيلانغ فان ليمبورغ نقلاً عن السيدة ديدوندر : “نستعد لانسحابنا” الذي “سيحدث خلال عام 2021”.

وقالت الوزيرة “لا يمكننا المغادرة ببساطة ؛ يجب إبرام الاتفاقات مع حلفائنا، وأضافت الوزيرة، التي من المقرر أن تعرض خطة العمليات العسكرية لعام 2021 على مجلس الوزراء ، ثم على البرلمان الأسبوع المقبل ، “إن إجلاء الأفراد والمعدات وحده سيستغرق ثلاثة أشهر”.

وينتشر نحو 70 من العسكريين البلجيكيين في أفغانستان في مهمة لتدريب وتقديم المشورة والمساعدة للقوات المسلحة الأفغانية.

وفي مذكرة السياسة العامة التي تمت مناقشتها لمدة أربعة أسابيع في لجنة الدفاع بالبرلمان، أعلنت السيدة ديدوندر، أن وزارتها تتوقع إنسحابًا تدريجيًا ومشروطًا لبعثة الدعم الحازم لحلف الناتو (RSM) من أفغانستان ، تماشياً مع القرارات المتوقع أن يتخذها مجلس الأمن ومجلس شمال الأطلسي.

وأضافت “الانسحاب العملي للوحدات البلجيكية سيتم بالتنسيق الوثيق مع شريكنا الألماني”.

ووفقًا لأحدث الأرقام الصادرة عن رئيس أركان الدفاع ، نُشر ما يزيد قليلاً عن 70 عسكريًا بلجيكيًا في أفغانستان ، وخاصةً في مدينة مزار شريف الشمالية ، تحت القيادة الألمانية.

وتتكون قوة RSM من 11000 جندي ، لكن الولايات المتحدة قررت خفض مجموعتها من 5000 إلى 2500 بحلول 15 يناير – قبل خمسة أيام من تولي الرئيس المنتخب جو بايدن منصبه – بموجب إتفاق أُبرم في فبراير 2000 مع متمردي طالبان.

وبموجب الجدول الزمني المحدد في ذلك الاتفاق ، سيتم سحب القوات بالكامل بحلول منتصف عام 2021 ، لكن هذا يعتمد على شروط ، وفقًا للعديد من المراقبين ، لم يتم الوفاء بها حتى الآن.

من جانبه، دعا الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ يوم الأربعاء حركة طالبان إلى تنفيذ وقف إطلاق النار الكامل

وأعلن ستولتنبرغ، أن وزراء دفاع دول الحلفاء سيتخذون قرارات صعبة في إجتماعهم المقبل المقرر عقده في فبراير 2021.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock