بلجيكاصحة

بسبب عدم إرتدائه قناع الفم..طبيب متهم بنقل كوفيد 19 لأكثر من مئة شخص

بلجيكا 24 – منذ الربيع الماضي فرضت السلطات ارتداء القناع في العديد من الأماكن منها النقل العام و في المتاجر وعند زيارة الطبيب لكن على مايبدو البعض يفضل تجاهل هذه القيود وتكون النتيجة مأساوية في بعض الأحيان.

قام طبيب عام بلجيكي بممارسة مهنته دون إرتداء قناع للفم ومن سوء حظه ثبتت إصابته بكوفيد 19 و الآن يجب اختبار المرضى لمعرفة ما إذا كان الطبيب قد أصابهم بالفيروس أم لا.

إعترف الطبيب GP لصحيفة نيوسبلاد قائلاً “لقد ارتكبت خطأ كبيرا”منذ يوم الأحد الماضي لم يكن الطبيب العام البالغ من العمر 68 عامًا على ما يرام ، لكنه استمر في العمل ، حيث إستقبل المرضى دون ارتداء قناع الفم،وبرر الطبيب موقفه قائلاً “اعتقدت أنها كانت مجرد نزلة برد، أنا شخص رياضي، يوم السبت ، ذهبت لممارسة رياضة العدو في الغابة تحت المطر، ظننت أنني أصبت بنزلة برد بسبب ذلك “.

إلا أن الحقيقة مختلفة تمامًا يوم الثلاثاء ، تم اختبار الرجل وتلقى النتائج في اليوم التالي وكان مصاباً بكوفيد، المشكلة ان قبل يوم الأحد الشهير نادراً ما كان الطبيب يرتدي قناعًا، وأضاف “لكن بعد مرضي ، كنت أرتدي دائمًا قناعًا للفم أو 80٪ على الأقل من الوقت “.

ومن جهته قال المتحدث باسم الوكالة الفلمنكية للرعاية والصحة اليوم “الطبيب متهم الآن بأنه سبب اندلاع العدوى في بلدية كروزيم (فلاندرز الشرقية) ما يقرب من 103 مرضى بحاجة إلى اختبار، من المحتمل ألا يصاب الجميع لانهم لم يكونوا جميعًا على اتصال به بالطريقة نفسها “.

لكن لماذا لم يرتدي أخصائي الرعاية الصحية قناعًا؟

يجيب الطبيب قائلاً “عندما أرتدي قناعًا ، فإن عدسات نظارتي دائمًا ما تكون ضبابية..لقد ارتكبت خطأ”.

وتجدر الإشارة الى ان الرجل عمل بسرعة لتقديم قائمة كاملة بالأشخاص الذين كان على اتصال بهم.

زر الذهاب إلى الأعلى