بلجيكاحوادث

الكشف عن هوية إثنين من الجهاديين الفارين إلى سوريا … كلاهما من سكان بروكسل !

بلجيكا 24 – ذكرت صحيفة لوسوار البلجيكية ، انه تم الكشف عن هويات اثنين من أعضاء تنظيم “داعش” الإرهابي ، واللذان فرا من أحد السجون السورية ، وذلك من خلال تقارير أشارت إلى ان الشخصين ، أحدهما قيل أنه قد يكون ، من بروكسل.

خلال جلسة عامة في قاعة البلدية ، تم التعرف على الهاربين باسم ياسين شيخي ومحمد بطشبكوت من قبل النائب جورج دالماني ، الذي قال أن الرجلين أصبحا “تحت رادار السلطات”.

ووفقًا للصحيفة ، يأتي تأكيد دالماني بعد أن تم الكشف عن تقارير إستخباراتية من وكالة مكافحة الإرهاب البلجيكية OCAM / OCAD من قبل مديرها بول فان تيجيلت .

وقال دالماني لوكالة أنباء بلجا ” أن [شيخي] والذي يبلغ من العمر 26 عامًا قيل أنه توفي “. أما فيما يتعلق بــ”[بطشبكوت] فيبلغ من العمر 46 عامًا من مدينة بروكسل (…) وأشار إلى أنه أراد القيام بعملية إنتحارية في أوروبا، على حد قوله”.

وأضاف: “الآن ، وضع الإرهابيان تحت الرادار”.

وحسب تقارير شبكة RTBF الفرنكفونية، سبق أن حُكم على كلا الرجلين غيابياً لمدة خمس سنوات في بلجيكا .

وأضافت الشبكة أن شيخي ، وهو من سكان بلدية سكاربيك ، سافر إلى سوريا في صيف عام 2013 ويقال أن لديه “علاقة وثيقة” مع المتوفى ، عبد الحميد أباعود ، أحد المشتبه بهم في تنظيم هجمات باريس 2015.

انضم بطشبكوت ، وهو سباك سابق ، إلى صفوف الجماعة الإرهابية في عام 2014 ويقال أنه مرتبط بشبكة التجنيد الرئيسية في بلجيكا ، بقيادة خالد زرقاني ، الذي قُبض عليه في عام 2016.

وأضافت الشبكة أنه مع بقاء المنطقة في قبضة الفوضى نتيجة للتوغل التركي في المنطقة ، يظل مكان وجود الرجلين مجهولاً.

ووفقًا لأرقام OCAM ، لا يزال هناك 55 مقاتلًا في المنطقة إما بلجيكيين أو كانوا في بلجيكا عندما غادروا إلى سوريا.

وقال مدير OCAM: “من غير المرجح أن يعود المقاتل الإرهابي الأجنبي إلى أوروبا دون فحص أو ملاحظة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى