الجالية المغربية

ابراهيم الوساري…مسيرة ناجحة لبلجيكي من أصل مغربي حمل عن جدارة لقب “مواطن بروكسل لعام 2021”

بلجيكا 24 – نجح المغربي ابراهيم الوساري في اقتحام عالم تكنولوجيا المعلومات بعد تأسيسه لشركة “مولينجيك” في العاصمة البلجيكية بروكسل، الأمر الذي مكنه من حمل لقب مواطن بروكسل لعام 2021.

غادر ابراهيم الوساري وهو من مواليد 1978 في حي مولنبيك في بروكسل مقاعد الدراسة قبل أن يبلغ 14 عاما ، وبعد ذلك بأربع سنوات بدأ يفكر في مشروعه الطموح عندما دخل عالم الإنترنت ، حيث قرر التخصص في المجال.

وأنشأ ابراهيم الوساري الذي ينحدر من أصول مغربية شركة الاستشارات “أوربان تيك” ثم شركة تطوير تكنولوجيا المعلومات ، لينتقل بعد ذلك إلى تأسيس شركة “أبل فيلد “المالية، حيث أصبح لمشروعه عدة فروع في بلجيكا وهولندا وإيطاليا.

وحول مسيرته يعلق الوساري قائلا ” تفاجأ شباب المنطقة أين كنت أقيم من هذا التغيير الإيجابي ..فأنا كنت مشروع شخص فاشل أصبح يقود أغلى أنواع السيارات بعد أن أنشأت شركتي “مولينجيك” لتدريب الشباب في قطاع التكنولوجيا في 2015″

ويشغل هذا المغربي الذي حظي بدعم مالي من شركتي “غوغل” و”سامسونغ” أكثر من 30 موظفا في بلجيكا لوحدها وهو لايهتم إن كانوا من حاملي الشهادات العليا بل الأهم هو التحلي بالطموح.

وعاش ابراهيم الوساري النقطة المفصلية في مشروعه بعد أن أدخلته شركة الاتصالات البلجيكية مجلس إدارتها، وحول هذا الحدث قال ل”سكاي نيوز عربية” ” أظن أنني البلجيكي الوحيد من أصل مغربي من مولينبيك بحياة أكاديمية فوضوية بحصل على هذه الفرصة ويصبح عضوا في مجلس إدارة بهذا المستوى”

وختم بالقول: “نلت لقب مواطن بروكسل لعام 2021 لأنني حولت ضعفي إلى قوة وصنعت مسارا مهنيا اعترفت به شركات التكونولوجيا ولذلك من أراد النجاح لايجب أن لا يبقى حبيس الأحلام والتسويف “.

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى