بلجيكا

إستطلاع : 1 من كل 6 بلجيكيين “يرفض” لقاح كورونا

بلجيكا 24 – وفقًا لإستطلاع رأي أجرته Ipsos شركة أبحاث السوق ومقرها باريس، نيابةً عن صحيفة “هيت نيوسبلاد” الفلمنكية البلجيكية ،ان 1 من كل 6 بلجيكيين يرفض التطعيم ضد فيروس كورونا.

من بين ما يقرب من 1700 شخص تم استجوابهم ، يرغب 36% فقط في الحصول على اللقاح في أسرع وقت ممكن ، و 47% ليس على الفور و 17% لا يريدونه مطلقاً .

ويكشف الإستطلاع أيضًا عن إختلافات متباينة بين الرغبة في التطعيم الفوري عبر المناطق:

ومن بين المناطق ممن يرغبون في التطعيم على الفور، جاء إقليم فلاندرز بنسبة 42% وبروكسل 36%،أما في والونيا كانت النسبة 25% فقط.

أظهرت بلجيكا أيضًا انقسامًا إقليميًا قويًا نحو التطعيم المحتمل ، حيث قال 1 من كل 10 في فلاندرز إن ذلك لن يحصل عليه مقارنة بربع أولئك في والونيا.

أما الذين يعارضون اللقاحات لديهم مجموعة من المخاوف ، حيث قال 71% إنهم يشعرون بأن الآثار الجانبية غير واضحة. بالإضافة إلى ذلك ، فإن 43% لا يرغبون في التطعيم لأن اللقاح لم يتم إختباره بشكل كافٍ و 30% لأن اللقاح تم تطويره في وقت قصير جدًا.

ووجدت الدراسة ، مع ذلك ، أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا ونسبتهم (54%) يرغبون في التطعيم في أسرع وقت ممكن ، إلا انه على العكس تماماً في الفئة العمرية 25-34 (22%)،والذين كانوا أقل حماساً للتطعيم السريع.

وتتنبأ أحدث الاتجاهات بين المستطلعين، بأن أقل من ثلاثة من كل أربعة أشخاص (73%) في العالم على إستعداد للتلقيح ضد كوفيد-19 ، وفقًا لنتائج دراسة جديدة أجراها المنتدى الاقتصادي العالمي و Ipsos على 18526 شخص في 15 بلد مختلف.

وفقًا لأرنود بيرنيرت ، رئيس قسم الصحة والرعاية الصحية التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي ، فإن هذه النتائج مهمة بما يكفي لتقويض فعالية اللقاح ونهاية دورة الاحتواء.

وأضاف بيرنيرت “من الضروري أن تعمل الحكومات والقطاع الخاص معًا لبناء الثقة في الخطوات التالية. من المهم أن نعرف أنه عندما يكون اللقاح جاهزًا ، فإنه سيحدث فرقًا”.

وتعد أكبر المخاوف هي الآثار الجانبية (بنسبة 34%) ونتائج التجارب السريرية السريعة بشكل كبير (33%).

وتعتقد نسبة أقل أن اللقاح لن يكون فعالاً (10%) ، أو يعترف بأنه ضد اللقاحات بشكل عام (10%) ، أو يعتقد أن خطر الإصابة بـ كوفيد-19 من حيث المبدأ منخفض للغاية (8%).

وخلص بيرنيرت إلى أنه “في حين أن الأرقام الواردة في هذه الدراسة الجديدة تظهر أن الثقة في لقاح ضد كوفيد-19 لا تزال عالية ، فإن التردد المتزايد كبير ويؤكد أن اللقاح لن يكون فعالًا إذا رفض الناس التطعيم”.

زر الذهاب إلى الأعلى