بلجيكا

أرملة مؤسس Sharia4Belgium تفقد جنسيتها البلجيكية و السجن في إنتظارها

بلجيكا 24 – حكمت محكمة جنايات بروكسل على فايزة هـ. ، أرملة مؤسس Sharia4Belgium “فيصل يامون” ، بالسجن لمدة خمس سنوات يوم الجمعة.

وكانت المدعى عليها لحقت بزوجها في سوريا عام 2013 لتنضم إلى صفوف مجلس شورى المجاهدين المحسوب على تنظيم القاعدة.

بعد وفاة زوجها ، تزوجت فايزة من جديد من مقاتل ينتسب إلى تنظيم جبهة النصرة، ويُعتقد الآن أنها موجودة في شمال غرب سوريا.

فيصل اليامون ، الملقب بأبو فارس ،كان يدير مجندي Sharia4Belgium، ويقال إنه تولى في سوريا الخدمات اللوجستية والدولية لمجلس المجاهدين، كما يُشاع إنه توفي في عام 2014 ، بعد أن إصطدم بعمود كهربائي أثناء القتال في حلب.

إنضمت إليه زوجته في أبريل 2013 ، بعد ولادة طفلهما الثالث، و كانت على إتصال بـ Sharia4Belgium وقد سحبت مبلغًا كبيرًا من المال قبل مغادرتها، وفقًا لمكتب المدعي العام الفيدرالي كانت تشجع البلجيكيين الآخرين على الانضمام إليها.

بعد وفاة زوجها تزوجت المدعى عليها من إبراهيم ز. ، عضو جبهة النصرة – المرتبط بالقاعدة في ذلك الوقت – وأنجبت منه طفلًا رابعًا، وبحسب تقرير لأمن الدولة ، فإن الزوجين موجودان في شمال غرب سوريا ، ولا يزالان يعملون في التنظيم الإرهابي.

هذا وقد جردت المحكمة المدعى عليها من جنسيتها البلجيكية وأصدراً أمراً بإعتقالها على الفور.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock