Les CPAS de Wallonie

مراكز الخدمات الاجتماعية تبدي استياءها من مقترح حزب N-VA بخصوص تعويضات المدمنين

ردت مراكز الخدمات الاجتماعية باستياء على مقترح نائبة حزب (N-VA) القاضي بإلغاء المساعدة الاجتماعية لهذه المراكز للمستفيدين من دخل الإدماج الاجتماعي (RIS) والذين يعانون من إدمان على الكحول أو المخدرات والذي يمنعهم من الحصول على عمل.  ووصف Luc Vandormael رئيس اتحاد مراكز المساعدات الاجتماعية بوالونيا هذا المقترح “بالساخر”، ويعتقد أن “هذا الظهور الجديد للحزب القومي الفلاماني  ضد الحصول على الحقوق الأساسية بدأ حقا بزرع الخوف!” متسائلا حول فئة الأشخاص المقبلة التي ستكون في مرمى استهداف الحزب.

وقالت النائبة Valérie Van Peel، والتي هي أيضا رئيسة مركز الخدمات الاجتماعية بـ Kapellen بمقاطعة أنتويرب، يوم الجمعة “إذا استمر شخص ما في رفض الخضوع للعلاج من الإدمان، فينبغي أن نسحب منه دخل الإدماج الاجتماعي”.

ووفقا لحزب (N-VA)، يتعين على طالب الحصول على دخل الإدماج الاجتماعي أن يقدم الدليل على أنه يبحث عن عمل. ويرد عليه السيد Vandormael بأن “هذا غير صحيح”. ” فأحد شروط الاستفادة من دخل الإدماج هو أن يكون مستعدا للعمل، وهو الأمر المختلف”، مضيفا أن حالات الإدمان على الكحول أو المخدرات ينبغي أن تعتبر أسبابا صحية تمنع هذه الاحتمالية.

ويشير رئيس اتحاد مراكز الخدمات الاجتماعية الوالونية إلى أن مثل هذا الإجراء سيحرم الأسر من وسيلة للعيش وسيخضع الشخص ومحيطه إلى “عناء مزدوج” : صعوبة العيش مع مدمن والحرمان من وسائل العيش. كما يثير Luc Vandormael أيضا أن علاج المدمن كإجراء ينبغي أن يتخذ بكل حرية، مع موافقة مسبقة.

ويخلص أخيرا على أن “استثناء الأشخاص المدمنين من حقوقهم الاجتماعية، يعني اعتبارهم كفئة دنيا من الناس”.