dexia

قراصنة يسرقون 1.7 مليون يورو من بنك ديكسيا

بلجيكا 24 – قالت صحيفة “دي ستاندارد” أن بعض القراصنة الروس والأوكرانيين قاموا مؤخراً بسرقة ما مجموعه 1.7 مليون يورو من بنك “ديكسيا” والمعروف حالياً بإسم “بلفوس Belfus”. وحسب الصحيفة فإن الأموال انتهى طريقها إلى بنك في لاتفيا، وسيتم محاكمة ليس القراصنة فحسب، ولكن أيضاً سيتم مقاضاة البنك بتهمة الاحتيال والسرقة.

 

ويذكر أن عملية القرصنة تمت من قبل فريق متخصص من المجرمين الروس والأوكرانيين ، ومن بين المجموعة أحد أشهر الشخصيات الرائدة في مجال القرصنة الالكترونية ، وهو الهاكر الروسي المعروف “ألكسندر كالينين”، وخلال فترة عشر سنوات ما بين عامي 2005 و 2015، قام القراصنة باختراق أنظمة تكنولوجيا المعلومات للعديد من الشركات والمؤسسات المالية، مثل بورصة ناسداك الأمريكية. ولكن في حالة بنك “ديكسيا” ، فقد تم افتضاح الأمر عندما وقعت الأزمة المصرفية 2009 ، إذ لاحظ أحد البنوك الألمانية عملية تحويل بنكي مشبوهة بقيمة 300 ألف يورو من حساب أحد العملاء التجاريين في بنك “ديكسيا”. وكان التحويل عن طريق البنك الألماني على حساب أحد الأشخاص الأوكرانيين في بنك في “لاتفيا” ويدعى “Trasta Komercbanka”.

 

ركزت هيئة التحقيق البلجيكي في النصب والإحتيال على هذا التحويل، والذي قيل حسب الهيئة أنه استثنائي في هذه الفترة العصيبة من الأزمة الاقتصادية التي حلت بالبنوك، وقالت الهيئة أنه سيتم مقاضاة البنك أيضاً لأنه سمح بتمرير هذا المبلغ الكبير إلى حسابات عملائه بدون عمل الفحوصات اللازمة.

 

ويشار بالذكر إلى أن تحقيقا جديدا فُتح أيضاً في الولايات المتحدة الأمريكية ولكن بشكل أكبر وأوسع حيث أن فريق القراصنة ظهر هناك بالفعل، وتم تقديمهم جميعاً للمحاكمة. ومع ذلك فإن المشتبه الرئيسي في القضية والذي يدعى “ألكسندر كالينين” لا يزال طليقاً .