جان جامبون يعمم خطة مولنبيك على بلديات بروكسل وفيلفورد

أشار وزير الداخلية جان جامبون يوم الجمعة أمام اللجنة البرلمانية لمكافحة الإرهاب إلى أنه سيتم إشراك بلديات بروكسل وبلدية فيلفورد في خطة العمل التي أعلن عنها بالنسبة لمولنبيك سان جين.

وكانت الحكومة الاتحادية قد أعلنت عن رغبتها في القيام بإجراءات في بلدية مولنبيك التي احتلت المقدمة في المشهد الإعلامي ولدى الشرطة منذ هجمات باريس.

يقول الوزير : “بخطة مولنبيك، أرغب في معالجة الوضع المحلي في مجال الأمن الذي تطور على مر السنين والذي له تأثير التهديد على المستوى الوطني والدولي، في ارتباطه بالإرهاب والتطرف”.

وتتشاور أجهزة الداخلية مع عمدة مولنبيك، ودوائر الشرطة المحلية، والشرطة الفدرالية ودائرة الأجانب ومختلف المكاتب الوزارية من أجل إعداد هذه الخطة. وأظهرت هذه الخطة أن مقاربة الظاهرة لا يمكن أن تتحدد في البلدية وحدها، ولكن ينبغي أن تشمل منطقة أكبر تضم سان جيل وأندرلخت ولاكن (بروكسل المدينة) وكوكلبرغ وسكاربيك وسان جوس وفيلفورد (ببارابانت فلامان).

وطلب عمدة كوكلبرغ Philippe Pivin من (MR) أن تكون المسألة قضية “خطة قنال” (أي البلديات التي تقع على طول القنال الذي يخترق بروكسل) عوضا عن خطة مولنبيك، التي وصفتها البلدية أحيانا بأنها تشويه للسمعة. ويجيب السيد جامبون من (N-VA) : “أريد أن أعيش مع هذا”.