إيداع قاصر متهم بالتطرف في مركز مغلق

بلجيكا 24 – تم احتجاز شاب يبلغ 17 سنة، اتهم بتوزيع منشورات لتنظيم الدولة الإسلامية، بمركز الاحتجاز المغلق يوم الجمعة الماضي. وهو ابن شقيق شخص كان يجند الشباب للالتحاق بداعش والذي اعتقل في أكتوبر الماضي.

يقول مصدر مقرب من التحقيق أن شعبة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة القضائية الفدرالية اعتقلت، يوم الخميس الماضي، شابا يبلغ 17 سنة وينحدر من شارلروا. واتهم الشاب بالتطرف من خلال تبني أفكار تنظيم الدولة الإسلامية في الأشهر الأخيرة. وكان قد شارك على مواقع التواصل الاجتماعي شرائط فيديو تظهر تنفيذ عمليات الإعدام، وأفعال تعذيب ارتكبتها داعش. ويبدو أيضا أنه كان على اتصال مع أعضاء من التنظيم الإرهابي المتمركز بسوريا.

المشتبه به الشاب هو أيضا ابن شقيق سمير شفيق، وهو شخص ألقي عليه القبض في أكتوبر الماضي بتهمة المشاركة في تنظيم إرهابي. وكان هذا الأخير متهما بتجنيد الجهاديين المستقبليين، وكان يتفاخر بأنه كان يدربهم في غابة Soleilmont بـ Fleurus. وكان الرجل قد أكد أنه يدعم إيديولوجية تنظيم الدولة الإسلامية ، ومع ذلك فقد كان يدحض كونه مجندا ويدعي فقط أنه كان “يلعب” لعبة كرات الطلاء في الغابة.

وبعد عرضه يوم الجمعة على قاضي الشباب، تم إيداع الشاب ذي 17 سنة في مركز احتجاز لمدة شهرين. ومن المحتمل أن يتم تمديد فترة إيداعه بعد هذه المدة، وذلك وفقا للأدلة التي حصل عليها المحققون.