إلغاء تصريح العمل في مطار زافنتم لكل من عبد الإله الشوا وشقيق محمد أبريني

بلجيكا 24 – أعلنت RTBF أن السلطات البلجيكية سحبت بطاقتي الوصول إلى مطار زافنتم على وجه السرعة من المتهم الذي اعتقل يوم 23 نوفمبر وأحد أشقاء محمد أبريني. وقد هم أحد إجراءات الطوارئ عبد الإله الشوا الذي كان يعمل حامل أمتعة في مطار زافنتم إلى حدود القبض عليه بـ Ganshoren، يوم 23 نوفمبر. فيما شمل الإجراء الثاني شقيق محمد أبريني الذي شوهد مع صلاح عبد السلام، أحد المشاركين في هجمات باريس والذي لا يزال في حالة فرار.

وإذا لم يكن للعدالة أي شيء ضد هذين الرجلين،فإن مبدأ الحيطة والحذر يبرر حقيقة أنهما لم يعد بإمكانهما العمل في المطار.

 وكما تشير بذلك RTBF، “ففي خلال ثلاث سنوات، تم منع عشرين شخصا من العمل في مطار زافنتم  ضمن إجراء الطوارئ، وشخصين بـ Bierset وعامل بـ Gosselies”.