اخبار بروكسلحوادث

وفاة الشاب “منير” بعد تدخل الشرطة في بلدية سكاربيك ببروكسل

بلجيكا 24- أصيب رجل في الـ 26 من العمر أثناء تدخل الشرطة ليلة الأربعاء إلى الخميس على الطريق العام في بلدية سكاربيك، وتوفي يوم الخميس في نهاية اليوم في المستشفى ، حسبما ذكر مكتب المدعي العام في بروكسل بعد ظهر الجمعة. وأكدته معلومات نٌشرت على شبكة RTLinfo.

وذكرت صحيفة “لوسوار” نقلاً عن المتحدث بإسم مكتب المدعي العام في بروكسل “ما يمكننا قوله في الوقت الحالي هو أنه في ليلة الأربعاء إلى الخميس ، كان هناك رجلاً عارياً على الطريق العام في بلدية سكاربيك. وقد شوهد وهو يحطم إحدى السيارات، الامر الذى جعل أحد المواطنين يستدعي رجال الشرطة.

وتابع المتحدث، عند وصول الشرطة إلى عين المكان، أصيب الرجل بتوعك وتم نقله في سيارة الإسعاف إلى المستشفى، إلا انه توفي هناك في نهاية يوم الخميس. وقد طلبت النيابة طبيبًا شرعيًا وسيتم تشريح الجثة غدًا.

وأشار المتحدث إلى ان “تحليل السموم مطلوب أيضاً”. موضحاً ان الحصول على النتائج الأولى تأخذ عادةً عدة أيام.

ووفقاً لتقرير RTLinfo التي نقلت بدورها أقوال أخت منير الكبرى وتُدعى “هند” التي زارته في المستشفى :”أصيب الشاب ، منير بندبات في أماكن عديدة متفرقة من جسده كما لو أنه تعرض للضرب.

وأضافت، أجرى الطبيب له أشعة مقطعية والتي اظهرت إصابة “منير” بورم دموي في الرأس، هذه العناصر تؤكد لها الفرضية القائلة بأن وفاة شقيقها كانت نتيجة الضرب.حسب قولها.

وتبرز مداخلة الشرطة في حوالي الساعة 4 صباحًا يوم الخميس ووفاته في الساعة 6:40 مساءً العديد من الاسئلة عن كيف حدث وماذا حدث.

وقالت هند لـ RTLinfo إنها تعتزم تنظيم مسيرة بيضاء في الأيام المقبلة.

وقالت صحيفة “لوسوار”، ان شرطة منطقة شمال بروكسل رفضت التعليق على الحادث، مفضلةً ترك الموضوع برمته للنائب العام، غير ان المتحدث بإسم الأخير، قال إنه غير قادر على تحديد ما إذا كانت الشرطة قد تعدت بالضرب ضد الشاب “منير” أم لا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock