بلجيكاهجرة و لجوء

وزير الهجرة واللجوء يكشف الستار عن برنامج بعض أعماله في الأيام المقبلة

بلجيكا 24 – كشف وزير الدولة الجديد للجوء والهجرة البلجيكي “سامي مهدي” اليوم الجمعة الستار عن البرنامج الخاص ببعض بأعماله في الأيام المقبلة.

بادئ ذي بدء، أكد سامي مهدي وزير الهجرة واللجوء رغبة الحكومة الفيدرالية في إغلاق Petit-Château في بروكسل ، وهو مركز وصول للأشخاص الذين يرغبون في التقدم بطلب للحصول على الحماية الدولية.

وأشار الوزير إلى قوائم الانتظار عند مدخل هذه الثكنات السابقة والتي تعمل كمركز تسجيل أول لطلب اللجوء وكذلك أول استقبال،وقال انه يخطط للعمل عن طريق التعيين من مكان آخر وقال: “إن هيكل وحالة Petit-Château ليست مثالية وسوف ينتقل مركز الوصول في المستقبل إلى مكان أكثر ملاءمة”.

كما أكد السيد مهدي على عناصر الاتفاق الحكومي ، مثل الرغبة في توفير أماكن عازلة للرد بسرعة على الظروف المتقلبة. ويدرك أن مثل هذه الاحتياطيات لها تكلفة ، لكنها تظل أقل تكلفة من الأماكن التي يجب إنشاؤها بشكل عاجل في كل مرة يزداد فيها الضغط على الشبكة.

*الإشراف على الأنشطة اليومية لطالبي اللجوء
كلنا يعلم ان وزير الهجرة واللجوء من أصول مهاجرة – والده لاجئ سياسي عراقي وأمه الفلمنكية – يريد أيضًا الإشراف بشكل أفضل على إمكانيات الأنشطة اليومية لطالبي اللجوء ، مثل العمل في المزارع لسد النقص في العمالة الموسمية.

*تشديد الرقابة على لم الشمل

وفيما يتعلق بلم شمل الأسرة ، نصت الاتفاقية الحكومية على “تقييم الشروط في ضوء تشريعات الدول المجاورة ومراجعتها على هذا الأساس ، إذا لزم الأمر ، لجعلها أكثر اتساقًا”، وفقًا للسيد مهدي : سيتم تشديد الرقابة خلال فترة الإقامة المشروطة ولن تتمكن البلديات بعد الآن من منح تصريح إقامة تلقائيًا لأحد أفراد الأسرة إذا لم يأخذ مكتب الهجرة في مهلة زمنية محددة قرار لم شمل الأسرة.

زر الذهاب إلى الأعلى