بلجيكا

منظمة “Child Focus” تُحيي الذكرى الخامسة والعشرين من المسيرة البيضاء يوم الأربعاء

بلجيكا 24- أعلنت منظمة الأطفال المفقودين والمستغَلين جنسياً (Child Focus) أنها ستحيي الذكرى الخامسة والعشرين من المسيرة البيضاء، والتي جمعت 300 ألف بلجيكي في بروكسل بعد اعتقال مارك دوترو.

وتنظم Child Focus حفلًا لإحياء الذكرى يوم الأربعاء تحت عنوان بادرة أمل.

والمنظمة التي أُنشئت في عام 1998 بمبادرة من أهالي الضحايا، والتي تحارب ظاهرة اختفاء الأطفال واستغلالهم جنسياً وتدعو السكان إلى تكريم الضحايا وتكرار دعم والدي وأقارب الأطفال المفقودين.

وفي 20 أكتوبر / تشرين الأول 1996 نزل ما يقرب من 300 ألف مواطن بلجيكي إلى شوارع العاصمة للمطالبة بتحسين أداء النظام القضائي وحماية أفضل لأطفالنا، وعبّر السكان البلجيكيون الذين احتشدوا بأعداد كبيرة عن غضبهم بعد اندلاع قضية دوترو مرددين شعار “لن يتكرر ذلك مرة أخرى”، وقد وُلد برنامج Child Focus بعد ذلك بعامين.

بعد مرور خمسة وعشرين عامًا على حشد المواطنين هذا تدعو المنظمة السكان إلى تكريم الضحايا وتأكيد دعمهم لآباء وأقارب الأطفال المفقودين.

ويقام حفل الذكرى الأربعاء 20 أكتوبر 2021 بحضور جلالة الملكة ماتيلد الرئيسة الفخرية للمؤسسة، ورئيس الوزراء ألكسندر دي كرو وكذلك أولياء أمور الأطفال المفقودين وأقاربهم، سيتم التكريم في لجنة صغيرة في رويال بارك بالقرب من تمثال جي إم فولون المخصص للأطفال المفقودين.

والجدير ذكره أنه تم تأسيس Child Focus بمبادرة من آباء الأطفال المفقودين والمقتولين بعد قضية جولي وميليسا، فقد حارب جان دينيس ليجون (والد جولي) من أجل المنظمة لرؤية ضوء النهار، وتركها في عام 2005.

إذا كانت حالات الاختفاء كما في حالة Dutroux (الاختطاف والحبس القسري والاعتداء الجنسي يليه الموت) لا تزال نادرة للغاية، إلا أن برنامج Child Focus لا يزال يعالج ما معدله 3 حالات اختفاء جديدة للأطفال كل يوم، والهاربون يشكلون غالبية الحالات، وفي 20% من الحالات تظهر العناصر التي تعتبر مقلقة.

وفي مجال دعم الضحايا وأقارب الأطفال المفقودين، هناك أيضًا قدر كبير من التقدم الذي يتعين إحرازه، يمكن الوصول إلى المنظمة على مدار 24 ساعة في اليوم، 7 أيام في الأسبوع عبر الرقم المجاني 116000 من أجل تقديم الدعم لهم في المواقف الصعبة، ويتصرف المستشار المسؤول عن القضية بشكل استباقي فيما يتعلق بهم ويضمن الارتباط بالتحقيق الجاري ويقدم لهم المساعدة اليقظة في سرية تامة ويوجههم إذا لزم الأمر أو تقديم مساعدة متخصصة.

وبدورها أكدت هايدي دي باو المديرة الإدارية للمنظمة على أنه أصبح عملنا ممكنًا بفضل التضامن الهائل للشركاء التشغيليين والماليين الذين قدموا الدعم لنا منذ إنشائنا وكذلك بفضل الالتزام غير المحدود لموظفينا ومجلس الإدارة، فبدون الثقة الراسخة التي منحنا إياها عامة الناس ووسائل الإعلام لم نكن لنتمكن من مواصلة مهماتنا وتعزيز مهاراتنا حتى اليوم.

ومن أجل إشراك السكان البلجيكيين في يوم الذكرى هذا تدعو منظمة Child Focus كل مواطن إلى ارتداء شريط أبيض على معصمه أو ربط بالون أبيض ببابه أو وضع قطعة قماش بيضاء على سيارته كعلامة تكريم للضحايا ودعم عائلات وأقارب الأطفال المفقودين والمستغَلين جنسياً.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock