منظمات حماية البيئة تطالب قادة بروكسل بحظر جميع سيارات الوقود الأحفوري

بلجيكا 24 – وفقاً لرسالة أرسلتها بعض المنظمات البيئية إلى قادة المنطقة الجدد يوم الأربعاء ،كان مفادها ،إذا كانت الحكومة الجديدة تريد ضمان أن تؤدي العاصمة دورًا رائدًا في النقل المستدام ،يتعين على بروكسل حظر جميع سيارات الوقود الأحفوري من المدينة .

ووفقاً لوسائل الاعلام المحلية ، إذا كان قادة بروكسل يريدون “مدينة أكثر صحة” وإثبات أنهم يأخذون “الإجراءات المناخية على محمل الجد” ، فيجب عليهم إدراج “تدابير ملموسة” في اتفاقية الحكومة القادمة .

الخطاب المرسل مُوقع من قبل منظمات Greenpeace و Bond Beter Leefmilieu و Transport & Environment ، واعترفت المنطقة بإنخفاض الانبعاثات في المدينة (LEZ) ، والتي كانت “خطوة في الاتجاه الصحيح” ، ولكنها دعت إلى إتخاذ تدابير أكثر طموحًا ، حيث حظرت LEZ مركبات الوقود الأحفوري.

وقال المتحدث باسم منظمة السلام الأخضر Joeri Thijs : “لكي تكون فعالة ، يجب منع جميع سيارات الديزل والبنزين من دخول بروكسل” .

وأضاف Thijs “بروكسل في لحظة مهمة وفارقة “. “إذا كانت عاصمة الاتحاد الأوروبي تريد أن تلعب دورًا رائدًا في مجال النقل المستدام ، فيجب إدراج تدابير طموحة في اتفاقية التحالف”.

وتأتي الرسالة التي قُدمت إلى ممثلي الأحزاب والتي تفكّر حاليًا في اتفاقية الأغلبية للحكومة المستقبلية في منطقة العاصمة بروكسل ، بعد أن وافقت أطراف التفاوض على صفقة النقل يوم الثلاثاء.

وشملت الرسالة ، تدابير أخرى ، كتحسين وسائل النقل العام في المدينة والعمل على وضع خطة طموحة لتطوير ركوب الدراجات في العاصمة البلجيكية.

واستنادا إلى أمثلة للمدن مثل مدريد أو باريس ، الذين قالوا إنها ستعمل تدريجياً على التخلص من مركبات الوقود الأحفوري بحلول عام 2030 على الأقل ، حثت المجموعات البيئية قادة إقليم بروكسل على الارتقاء إلى مستوى عام 1990 المتمثل في خفض عدد السيارات في المدينة بنسبة 20%.

الوقود الأحفوري

يعرف الوقود الأحفوري على أنه بقايا كائنات حية دفنت منذ ملايين السنين، ونتيجة لعدة عوامل جيولوجية منها الحرارة والضغط الشديدين والعوامل الرسوبية والطبقية المختلفة تحولت إلى مادة ذات تركيب كيمائي لزج تحمل كمية كبيرة من الطاقة بعدة أشكال مختلفة، ومن أهم الأسباب التي ساهمت في تحلل بقايا هذه الكائنات الحية عامل العزل حيث عُزلت هذه البقايا من خلال الطبقات، ومع عدم وجود الأكسجين تحللت إلى مواد كيميائية بسيطة التركيب وذات طاقة عالية عند الاحتراق، وهناك عدة أشكال للوقود الأحفوري كالنفط والغاز الطبيعي والفحم الحجري.

ويستخدم الوقود الأحفوري في حياة الناس اليومية ولا يمكن الاستغناء عنه في الوقت الراهن بسبب عدم الاعتماد بشكل كلي حتى الآن على مصادر الطاقة البديلة ومن أهم استخدامات الوقود الأحفوري .

عمليات التنقل: حيث يستخدم البنزين والغاز والسولار كوقود للطائرات والسيارات والدراجات والقطارات والسفن والبوارج الحربية وكافة وسائل النقل الأخرى.

العمليات الصناعية: يستخدم الوقود الأحفوري كمصدر لتوليد الطاقة في مختلف الآليات والماكينات والمصانع التي تنتج الطاقة ويتم من خلالها تسيير كافة الخطوط الإنتاجية في المصانع.

توليد الكهرباء: يعد الوقود الأحفوري من أهم مصادر توليد الطاقة الكهربائية وتشغيل مولدات الطاقة الكهربائية.

الغاز الطبيعي: يستخدم الغاز في عمليات الطهي وفي الحصول على الدفء من خلال مصادر إنتاج الحرارة التي تعمل بواسطة الغاز، كما يستخدم الغاز بشكل جزئي في عمليات تسيير السيارات، وفي عمليات تسيير المناطيد المختلفة.