اخبار لييج

مقاطعة لييج: إكتشاف سكان Fléron لتلوث المياه في المنازل – حقائق وتفسيرات!

بلجيكا 24- صُدم سكان بلدة Fléron (مقاطعة لييج) بعد اكتشاف أحد سكان المنطقة لتلوث المياه في منزله باستخدام جهاز تحليل كهربائي.

ووفقًا لتقرير “سود إنفو“، قام يوريك ماجييرانك بتحليل الماء من حنفيته باستخدام المحلل الكهربائي الذي يتوفر بسهولة عبر الإنترنت أو في المتاجر، ولم يكن يتوقع أن يكون النتيجة بهذه الصدمة.

باستخدام الجهاز، تحول لون الماء إلى اللون البني، ثم إلى الأسود، وأصبحت الجسيمات المعلقة مرئية. لقد أثار هذا الاكتشاف مخاوف يوريك حول نقاء مياه الصنبور التي يستخدمها يوميًا.

وعلى الفور، قام يوريك بالتواصل مع رئيس قسم البيئة في Fléron وطرح مخاوفه. وبعد ذلك، اتصل رئيس القسم بشركة توزيع المياه CILE للاستفسار حول تلك المشكلة الغير متوقعة.

ردَّ مارك جيرلاش، مدير جودة المياه في CILE، على هذا الاكتشاف بشكل هادئ وموضحًا السبب وراء تلك التغييرات في لون الماء.

ويشرح مارك جيرلاش أن جهاز المحلل الكهربائي يعمل عن طريق تطور الغاز في كل من قطبيه الكهربائيين: القطب الموجب والقطب الكاثود. إذا كان القطب الموجب مصنوعًا من الحديد، فإنه يتأكسد إلى أيونات حديدية ثم يتحول إلى أيونات حديديك تحت تأثير الأكسجين، مما يجعل لون الماء يبدو أخضر ثم برتقالي. وإذا كان الأنود من الألومنيوم، فقد يتكون مركب بني، وفي حالة استخدام الكربون، قد تتكون رواسب سوداء.

ومع ذلك، أكد جيرلاش أن تلك التغييرات في اللون لا تعني بالضرورة أن المياه ملوثة بشكل خاص، بل تعتبر معادن وأملاح طبيعية يحتاجها الجسم لصحته.

بالإضافة إلى ذلك، أوضح السيد جيرلاش أن المياه النقية جدًا ليست بالضرورة الأفضل صحيًا، حيث تُعتبر المياه التي تحتوي على بعض المعادن مفيدة لنظام غذائي صحي وتساهم في استهلاك المعادن الضرورية للجسم.

أما فيما يتعلق بالجهاز المستخدم من قبل المواطن لتحليل الماء، حذر جيرلاش من عدم دقته وقال إنه يُعتبر خطأ ومستحيلًا أن يقدم نتائج دقيقة.

وأشار مدير جودة المياه في CILE إلى أن فحص جودة المياه يجب أن يتم بواسطة مختبرات معتمدة وتحت إشراف هيئة الاعتماد البلجيكية BELAC، والتي تلتزم بمعايير الجودة الدولية ISO 17025.

وأضاف جيرلاش قائلًا أنه يتم أخذ ما لا يقل عن 13000 عينة من مياه الصنبور سنويًا للفحص والتأكد من جودتها ونقاوتها.

في الختام، يؤكد مارك جيرلاش أن سكان Fléron يمكنهم أن يطمئنوا تمامًا بشأن جودة مياه الصنبور التي تُوزعها CILE، ويضيف أن استهلاك مياه الصنبور يُعتبر آمنًا في جميع أنحاء بلجيكا.

الجدير بالذكر أن تحليل المياه في المختبر سيكلف الفرد ما بين 25 إلى 165 يورو وليس هناك حاجة لاستخدام الأجهزة المنزلية لهذا الغرض!.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock