اخبار بلجيكا

ماذا حصل للمهاجر الجزائري الذي ربح 250 ألف يورو في “لعبة قمار” ؟

بلجيكا 24 – تناولت وسائل إعلام على نطاق واسع قضية المهاجر الجزائري الذي ربح 250 ألف يورو في بطاقة خدش “لعبة قمار” في مارس في بلجيكا ، ولم يتمكن من استخراجها، إلا أن هذا الأخير سيتمكن قريبا من صرف هذه الأموال.

ونظرًا لأن الرجل كان في بلجيكا بشكل غير قانوني وبالتالي لم يتمكن من فتح حساب مصرفي هنا ، لم يتمكن من الحصول على جائزته، ومع ذلك ، فقد نجح هو ومحاميه الآن في تحويل الأموال إلى حساب.

وفي نهاية شهر مارس الماضي، ربح مهاجر غير نظامي كان يقيم في زيبروغ بفلاندرز الغربية ربع مليون يورو في “لعبة قمار”، إلا أنه لم يتمكن من الحصول على جائزته لأنه لم يتمكن من فتح حساب مصرفي هنا.

وكان الرجل  قد اختفى بعد فترة وجيزة من فوزه بالمال، وبعد يومين ، ظهر ثلاثة رجال آخرين في مكاتب اليانصيب الوطني في بروكسل “للمطالبة بالأموال نيابة عن الفائز”.

ومع ذلك ، بحلول ذلك الوقت ، كان اليانصيب الوطني يحمل صورة فائز حقيقي، وألقت الشرطة القبض على الرجال الثلاثة.

بعد ذلك بوقت قصير ،  ذهب الفائز برفقة هذا المحامي إلى مركز الشرطة ليروي قصته.

وحسب وسائل إعلام ، فقد فتح محامي الرجل حسابًا لهذا المهاجر الجزائري، وبعد شهرين تقريبًا سيتم دفع المكاسب.

إقرأ أيضاً

‫4 تعليقات

  1. الأخ عبد الفتاح ، شكراً لك لتذكيرنا بالآيات الكريمة ولكني كنت أتحدث عن المبدأ جزاك الله خيراً وهو ان هذا الربح سيفتح الباب أمام الناس لتضييع أموالهم في الحرام.
    اللهم أرنا الحق حق وارزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطل وارزقنا إجتنابه .

  2. رد على صديقنا الذي حرم تلك الأموال في التعليق الاول .
    هذا الرجل الجزائري إذا كان محسنا و ساعد مهاجرين غير شرعيين آخرين و تذكر بأنه كان مثلهم فلا جناح عليه في تلك الأموال {لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُوا إِذَا مَا اتَّقَوا وَّآمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَوا وَّآمَنُوا ثُمَّ اتَّقَوا وَّأَحْسَنُوا ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} [المائدة : 93] …هذه الآية الكريمة تابعة للايات التي تذكر الخمر و الميسر في سورة المائدة و التي إستدل بها صديقنا في التعليق الاول فحرم تلك الأموال لانه لم يكمل تلك الآيات و شكرا

  3. هذا المال حرام ويدعو الناس للعب مثل هذه الألعاب التي حرمها الله سبحانه وتعالى
    ولاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    يقول رب العزة سبحانه وتعالى في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم
    ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ [1] وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ * إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ ﴾ [المائدة: 90، 91]
    إتق الله يا أخي وإرجع إلى ربك فهذا المال لا خير ولا بركة فيه

  4. أموال حرام ..وستذهب في الحرام هباء منثورا ..فما بني على باطل فهو باطل.

    نصيحة للمهاجر الجزائري ..
    دع عنك تلك الأموال الحرام ..واطلب الخالق الرزاق أن يرزقك حلالا طيبا ..فمن ترك طريق الحرام ..سهل الله له طريق الحلال.

    فاتعظ أخي الكريم ..واعلم ان الدنيا فانية ..والآخرة خير لك وأبقى ..

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock