إقليم والونيالييج

لييج : السيدة التي نجت بعد إحتجاز دام ستة أيام بداخل سيارتها ….تروي قصتها

بلجيكا 24 – Corine Bastide ، سيدة قُدر لها ان تبقى على قيد الحياة ، على الرغم من انها واجهت صعوبات ، لا يكاد العقل يصدقها ، حيث انها بقيت محتجزة بداخل سيارتها لــ 6 أيام كاملةً ، خصوصاً خلال موجة الحر التي اجتاحت بلجيكا خلال الأيام الماضية .

حتى الآن يحيط الغموض بالطريقة التي إنتهت بها Corine في الخندق في Saint-Georges-sur-Meuse بالقرب من لييج.

تحاول Corine شرح الموقف قائلةً : “كنت أواجه مشكلة في سيارتي ، حيث أخذت طريق الخروج في Saint-Georges لأنني كنت أفكر في التوقف عند هذا الحد.

حاولت الخروج بالمرور من خلال هذا الخندق ، وقبل أحد الدوارات ،حاولت التوقف ، إلا ان سيارتي واصلت التحرك لا أدري كيف ،هكذا انتهى بي الأمر بداخل الأدغال ،في تلك اللحظة لم أدرك ما حدث. في اليوم التالي فقط أدركت أن سيارتي قد إنحشرت تماماً “.

وتكمل Corine قصتها ،في الليلة الأولى ، كنت فاقدة للوعي وأشعر بالكثير من الألم ،في كل مرة أحاول تحريك ذراعي أغيب عن الوعي
وأضافت ،لم يتوقف هاتفي عن الرنين ،كنت أرغب في الإمساك به ، لكني كنت أشعر بألم شديد ، وبينما في كل مرة أسمع صوتًا بشريًا أردت أن أصرخ ، لكنهم لم يتمكنوا من سماعي وكأنني في كابوس مرعب . ”

الجدير بالذكر أن مغامرة Corine ،حدثت في الوقت الذي شهدت فيه بلجيكا موجة حارة وصلت فيها درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية

وقالت Corine ،”تمكنت من فتح باب السيارة بقدمي. فشعرت بإرتياح بعض الشئ ، إلا انني اضطررت في وقت لاحق للنوم في الماء لمدة ليلتين ، كدت اتجمد طوال الليل وكنت اخاف من النوم . ”

وفي ردها على سؤال ، كيف كانت تواجه العطش في هذه الايام الصعبة ،قالت : “كنت أملأ صندوق العلكة بماء المطر للشرب ، ولأحافظ على شفتاي رطبه ، كنت أحاول مص الأغصان المبللة بماء المطر .”

حاولت Corine توجيه كلمة شكر للسيدة التي عثرت عليها في نهاية الأمر قائلةً ، “لن أستطع أبدًا بما يكفي شكر السيدة التي عثرت علي ،فعندما شاهدت سيارتي ، إتجهت نحوي وسألتني هل أنتي Corine ؟،وأخبرتني أن الجميع كان يبحث عني ، وبقيت معي طوال الوقت حتى جاءت الشرطة وفرق الإنقاذ . “

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى