بلجيكا

كوموس..التسوق في بلجيكا عن طريق المواعيد “فاشل”

بلجيكا 24 – وفقاً لتقييم إتحاد التجارة والخدمات البلجيكي “كوموس” ، يعد التسوق في بلجيكا عن طريق المواعيد “فاشل”.

أجرى كوموس إستطلاع في جميع سلاسل شركات ومتاجر الملابس لأنها الأكثر إنتشارًا في شوارع التسوق وهي أيضًا من “أكثر محلات القطاع تضرراً” من تدابير كورونا المتعلقة بالتسوق.

ويشرح كوموس قائلاً “بعد أسبوعين ، من الواضح أن التسوق بالمواعيد أمر فاشل تماماً، فقد أبلغت المتاجر عن إنخفاض في الإيرادات بنسبة 65% مقارنةً بالفترة نفسها قبل عامين قبل ازمة فيروس كورونا، بينما يمثل 65% متوسطًا للقطاع ، وهناك قنوات تعمل بشكل أفضل ولكنها أيضًا أقل جودة ؛ على سبيل المثال ، شهدت إحدى السلاسل إنخفاضًا في حجم مبيعاتها بنسبة 81% مقارنة بالفترة نفسها قبل عامين “.

وفي الأسابيع الأخيرة ، إنخفض عدد العملاء بشكل كبير، في المتوسط من ​​20 الى 30% من العدد الطبيعي للعملاء .

وأضاف كوموس “التكلفة الثابتة الأكبر حجماً ووزناً في عيون العديد من التجار والشركات حالياً، هي الإيجار ،وعلى الرغم من انك مجبر على الإستمرار في العمل إلا انها لا يمكن تعديلها في كثير من الأحيان، فجميع السلاسل تقريبًا بها بعض موظفيها يعانون من البطالة المؤقتة، هذا المعدل يتراوح من 20 إلى 60%.

وبحسب كوموس، شهد شهر مارس ما لا يقل عن 30 ألف عاطل مؤقت عن العمل في قطاع التجزئة ، وسيكون أبريل أسوأ من ذلك لأن الإجراءات ستكون سارية المفعول حتى 26 أبريل.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock