بلجيكا

قرارات ناعمة …ولكن هل ستفاجئنا اللجنة بقرارات أكثر صرامة في المستقبل ؟!

بلجيكا 24- القرارات “الناعمة” التي تم اتخاذها يوم الجمعة قد تفسح المجال لإجراءات أكثر صرامة في حالة تدهور الوضع الصحي في الأيام المقبلة.

كان ذلك رد عالم الفيروسات “مارك فان رانست، والذي أضاف قائلاً، ان لا يمكننا القول ان قرارت اللجنة الاستشارية يوم الجمعة قوية بما فيه الكفاية،

ووصف فان رانست القرارات بأنها “أنصاف الإجراءات”، حيث يتساءل خبير الفيروسات حقًا عما إذا كان سيكون لها تأثير على أرقام إصابات كورونا في بلجيكا.

وحسب توضيح فان رانست، عندها لن يكون أمام سلطاتنا أي خيار ويمكن بعد ذلك تفعيل “الخطة B” . والتي سبق أن دعا بعض الخبراء قبل اجتماع يوم الجمعة إلى تطبيقها.

أولاً : تنفيذ حظر تجول مبكر ومبسط في جميع أنحاء البلاد. حاليًا ، يسري حظر التجول بين منتصف الليل والساعة 5:00 صباحًا في فلاندرز ووالونيا ، ومن 10:00 مساءً إلى 6:00 صباحًا في بروكسل.

إضافة أسبوع من التعلم عن بعد بنسبة 100% إلى العطلة المدرسية المخطط لها ، والتي ستكون عطلة عيد الفصح، إعتباراً من السبت 3 أبريل إلى الأحد 18 أبريل. (مع إجراء إستثناءات لمدارس الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة).

ثالثاث: تكييف إستراتيجية إختبارات كورونا للأطفال.

رابعاً: فرض الإلتزام بإرتداء قناع الوجه للأطفال فوق 10 سنوات. والذي تم الاتفاق عليه بالفعل في وقت سابق من هذا الأسبوع في إجتماع مع شركاء التعليم: إعتبارًا من يوم الاثنين ، سيتعين على التلاميذ في الصف الخامس والسادس في المدرسة الابتدائية (من سن 10 إلى 12 عامًا) أيضًا ارتداء قناع.

خامساً: إعادة النظر في الاستخدام العام لأقنعة FFP2 في أماكن محددة ، مثل قطاع الرعاية الصحية وبين الفئات الضعيفة (صحياً) مثل كبار السن أو المرضى اصحاب الأمراض المزمنة.

سادساً: إغلاق المحلات غير الضرورية في الأماكن المزدحمة في حالة عدم القدرة على السيطرة على الازدحام ، مثل شوارع التسوق المزدحمة.

في يوم الجمعة ، طالب وزير الصحة فرانك فاندنبروك بالفعل بإغلاق المدارس. إلا ان هذا إجراء لم يؤخذ به، ولكن يمكن أن يعود إلى جدول الأعمال في حالة حدوث تفشي كبير لفيروس كورونا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock