بلجيكا

“قرارات ناعمة..قرارات بدون قرارات” توالي ردود الفعل الرافضة لقرارات اللجنة الاستشارية

بلجيكا 24- توالت ردود الأفعال الرافضة لقرارات اللجنة الإستشارية،يوم الجمعة” وخاصةً بين الخبراء، والذين أعربوا عن تعجبهم من عدم إتخاذ الحكومة المزيد من الإجراءات.

أول وأسرع رد فعل بعد المؤتمر الصحفي لرئيس الوزراء ألكسندر دي كرو ووزير الصحة الفيدرالي فرانك فاندنبروك عقب انتهاء اللجنة الاستشارية، مساء الجمعة ، قال عالم الفيروسات “مارك فان رانست” إن الإجراءات “غير كافية”.

وقال فان رانست “آمل أن تكون هذه الموجة صغيرة ، ولكن عندما تستمر الأرقام في الإرتفاع ، فإن الإجراءات المتخذة لن تكون كافية”، .

ووفقًا لفان رانست ، أتمنى أن يكون الارتفاع الحالي مجرد موجة صغيرة، وأن تنخفض في أسرع وقت ممكن. “لكن هذه القرارات ناعمة وليست صارمة بما فيه الكفاية، وأضاف، “إذا انتظرت لفترة أطول ، فإن الإجراءات التي يتعين عليك إتخاذها الآن ستصبح أكثر صعوبة فيما بعد”.

لم يكن عالم الفيروسات الوحيد الذي يأسف على “الفرصة الضائعة” لهذه الحكومة، فقد تساءل عالم الفيروسات، “ستيفن فان غوشت” عما إذا كانت الإجراءات الحالية كافية لمكافحة الوباء.

بينما يزداد الإحباط لدى السيدة “مارجوت كلويت” ، الرئيس التنفيذي لشركة الموارد البشرية Zorgnet Icuro. والتي تسائلت بدورها هي الأخرى،في تغريدة لها على تويتر: هل يمكن لأحد أن يشرح لي كيف أن قرارت اليوم الذي (بدون قرارات) سيؤدي إلى كسر المنحنى والسيطرة على الوضع في المستشفيات؟، “لا أستطيع الانتظار”.

وفي صباح اليوم على راديو 1 الفلمنكي، عادت إلى كلويت إلى إحباطها قائلةً: “نشهد زيادة سريعة في عدد حالات دخول المستشفى ، كما أن عدد المرضى في العناية المركزة آخذ في الازدياد ، وعلينا تأجيل الرعاية الأخرى. أعتقد أننا سنضيع أسبوعًا.

وأضافت، كنت آمل في اتخاذ تدابير من شأنها أن تقلل من عدد الإصابات ودخول المستشفى. الآن يبدو أننا نسير بشكل أعمى وعلى وشك الاصطدام بالحائط. ربما يجب أن نكون أكثر صرامة الآن ، حتى نتمكن من الاسترخاء بعد ذلك”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock