إقليم الفلاندرز

في أول خطاب رسمي…رئيسة الوزراء الفلمنكية تنادي بالكونفيدرالية وتقسيم بلجيكا لدولتين

بلجيكا 24 – في كلمة ألقتها على “الفلمنكيين” أمام النصب التذكاري “Groeninge “، بمناسبة العيد القومي لإقليم الفلاندرز ، قالت رئيسة الوزراء الفلمنكية “Liesbeth Homans” ،قالت فيها ،أنها تؤيد “الكونفيدرالية” ،وتقسيم بلجيكا لدولتين ” فلاندرز” و “والونيا” ، يحق لهم تقرير المصير معاً ، ولم تنسى Homans كذلك الوافدين الجدد إلى بلجيكا ، ودورهم في المجتمع الفلمنكي .

وأكدت Homans على ضرورة إجراء المزيد من الإصلاحات في هيكل الدولة البلجيكية وقالت : “هناك حاجة إلى إصلاح يحدد ما يريد الفلمنكيين والفرنكفونيين أن يقرّروه ويديروه معًا”.

وأشارت رئيسة الوزراء الفلمنكية ، أن كفاح الفلمنكيين من أجل التحرر لم ينتهي ،وقالت : “دعونا نستمر في السعي من أجل بنية الدولة التي تمنح الفلمنكيين جميع الأذرع والإمكانيات ،لتشكيل مستقبل فلاندرز”.

وأصرت السيدة Homans على الحاجة إلى تكامل الأشخاص ذوي الجذور الأجنبية من المهاجرين بشكل جيد ، لأن ذلك في مصلحة الجميع والمجتمع ككل ، وقالت : “من أين جاء هؤلاء وما هو تاريخهم ليست النقطة الأساسية ، ولكن الضروري هو مستقبلنا المشترك في فلاندرز “.

وأوضحت رئيسة الوزراء الفلمنكية ، على حرصها على رؤية الوافدين الجدد يوقعون على بالموافقة على وثيقة القواعد والقيم الفلمنكية ، وقالت : “يجب علينا إجبار القادمين الجدد على إدراك اللبنات الأساسية لمجتمعنا المفتوح والديمقراطي ، ونتوقع منهم مشاركة ثقافتنا العامة والمشاركة في المجتمع ،هذا غير ممكن بدون معرفة لغتنا ، تعلم اللغة الهولندية شرط ضروري للتكامل “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى