بلجيكا

فيروس كورونا: إفتتاح أول ثلاثة “مختبرات فائقة السرعة” بسعة 50 ألف إختبار يومي

بلجيكا 24 – من المتوقع زيادة قدرة إختبار فيروس كورونا بشكل كبير إعتبارًا من اليوم وذلك بفضل إفتتاح ثلاثة من أصل ثمانية “مختبرات فائقة السرعة”.

المعامل التي دخلت الخدمة صباح الاثنين موجودة في غنت (فلاندرز الشرقية) ولوفين (فلاميش برابانت) ومونس (هينو).

ويمتلك مختبر غنت القدرة على معالجة 7000 إختبار لفيروس كورونا يوميًا.

وستعمل المختبرات الفائقة على تخفيف بعض الضغط عن المختبرات السريرية ، لتجعل من الممكن مرة أخرى اختبار الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض.

يذكر انه في الصيف الماضي، وعد فيليب دي باكر الوزير المخصص عن اختبار فيروس كورونا آنذاك، بإنشاء منصة اختبار وطنية، ما مجموعه 8 مختبرات جامعية ستكون جزءًا من المنصة.

دخلت المختبرات الثلاثة الأولى الخدمة صباح الاثنين ، أما الباقي فسيتم تشغيله خلال الأسبوعين المقبلين. ومن المتوقع ان تصل طاقتها الإجمالية حوالي 50 ألف إختبار يومياً.

ويستوعب مختبر جامعة غينت 40 موظفًا،ستكون مهمتهم اجراء 7000 اختبار يوميًا.

مع افتتاح 8 مختبرات فائقة، ستتمتع بلجيكا بسعة كافية للسماح للأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض والذين لديهم اتصالات عالية الخطورة أو عادوا من بلدان أو مناطق من البلدان ذات المستويات العالية من الإصابة بفيروس كورونا أن يتم اختبارهم مرة أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى