بروكسلبلجيكاحوادث

فتح تحقيق بعد العثور على طفلة في السابعة من عمرها “ميتة” في مولينبيك

بلجيكا 24 – فتحت السلطات في بروكسل تحقيقاً في قضية “قتل غير متعمد” إثر وفاة فتاة في السابعة من عمرها يوم الجمعة.

وأكد المدعي العام في بروكسل أن الفتاة البالغة من العمر سبع سنوات قد توفيت صباح يوم الاثنين على يد والدتها ، التي قُبض عليها فيما بعد.

بعد إخطاره يوم الإثنين ، أرسل المدعي العام في بروكسل على الفور طبيب شرعي إلى الموقع لإجراء تحقيق .

ووفقًا للنتائج الأولية ، لا يمكن إستبعاد وفاة الطفلة على يد طرف ثالث ، وبالتالي ، يتعامل المدعي العام مع الوفاة على أساس الإشتباه وبدأ التحقيق في القتل غير العمد.

وقال المتحدث باسم المدعي العام في بروكسل ، دينيس جويمان ، لصحيفة “بروز” : “سنستمع للأم في وقت لاحق اليوم”.

وأضاف المتحدث “بالإضافة إلى إخضاع الأم للتحقيق ، إلا اننا سنقوم غدًا أيضًا بتشريح جثة الفتاة لمعرفة سبب الوفاة ،حيث يرغرب المدعي العام التأكيد على أن جميع الاحتمالات لا تزال مفتوحة في الوقت الراهن.

من جانبه ،قال المتحدث بإسم مكتب كاثرين موريو (PS) عمدة مولينبيك ،إن هناك احتمال أن تكون الفتاة قد توفيت في المنزل.

وأضاف المتحدث : “لقد تأكدنا من أن [الإرشاد النفسي [سيكون متاحًا] في المدرسة التي التحقت بها الفتاة” .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل Adblock ثم تحديث الصفحة ، شكرا لك

الإعلانات هي مصدر حياة موقعنا ، شكراً لتفهمكم