كورونا في بلجيكا

فان جوشت يطالب بمراقبة أفضل للمسافرين العائدين من الخارج

بلجيكا 24 – أفادت صحف فلمنكية،الأربعاء، انه بالرغم من تضاعف عدد الاشخاص الذين خضعوا للاختبار بعد العودة من “مناطق حمراء” في غضون أسابيع قليلة، إلا أن 83% فقط يقومون فعلاً بالإختبار، ومع ذلك ، إذا أردنا الهروب من سلالات فيروس كورونا الفتاكة، فمن المهم زيادة هذه النسبة.

ذكر وزير العدل “فنسنت فان كويكنبورن” أمام لجنة مجلس النواب يوم الثلاثاء “خلال عطلة عيد الميلاد ، كانت هناك معلومات تفيد بأن 37% فقط من المسافرين خضعوا للإختبار”.

ومع ذلك، جعلت المراقبة الأكثر صرامة من الممكن زيادة هذه النسبة، اليوم ، يخضع 83% من المسافرين للاختبار عند وصولهم إلى بلجيكا ، بناءً على طلب السلطات الوطنية.

ووفقاً لما ورد، تم إرسال تقاير لما يقرب من 1400 مسافر لعدم إمتثالهم لهذه القواعد: 831 لعدم وجود PLF (نموذج تحديد موقع الركاب “النموذج الرقمي” ) ، و 277 لعدم الخضوع لإختبار الكشف عن كورونا ، بينما أرسل تقارير لـ 155 شخص لعدم تمكنهم من إظهار إختبار سلبي، و تم تغريم معظمهم بـ 250 يورو.

ومن جهته طالب عالم الفيروسات في معهد الصحة العامة Sciensano “ستيفن فان جوشت “، بتحسين السيطرة على المسافرين العائدين من الخارج.

وقال فان جوشت:”يجب تحسين هذه الأمور اعتبارًا من اليوم إذا أردنا أن يظل الوضع آمنًا بدرجة كافية في الأسابيع والأشهر القادمة”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock