صحة

فاندنبروك: يجب على وكالة الأدوية الأوروبية إجراء مزيد من الإبحاث على لقاح أسترازينيكا

بلجيكا 24- قال وزير الصحة الفيدرالي “فرانك فاندنبروك” ، يجب على (وكالة الأدوية الأوروبية EMA) إجراء المزيد من الأبحاث حول لقاح أسترازينيكا.

أعلنت وكالة الأدوية الأوروبية ،الأربعاء، بخصوص لقاح أسترازينيكا، أنه يجب إدراج جلطات الدم كآثار جانبية “نادر الحدوث” ، مع الأخذ في الاعتبار أن توازن الفوائد والمخاطر لا يزال “إيجابيًا”.

لذلك إتخذت بلجيكا قرارًا بناءً على هذا الرأي الجديد: فلن يتم تلقيح اللقاح إلا للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 56 عامًا وأكثر خلال الأسابيع الأربعة المقبلة.

وردًا على سؤال حول هذا الأمر في راديو 1 الفلمنكي، تحدث وزير الصحة فرانك فاندنبروك صباح الخميس قائلاً: بأنه طلب المزيد من المعلومات من وكالة الأدوية الاوروبية EMA. “إذا كنت ستحصل على لقاح أسترازينيكا فقط ، فأنت بحاجة إلى الاستفادة الكاملة منه. ولكن إذا كان لديك خيار بين لقاحات مختلفة وتريد الحد من الآثار الجانبية المحتملة ، فيمكنك إختيار اللقاح المناسب لكل شخص.

ويضيف: “أنا ودول أوروبية أخرى طلبت مزيدًا من الوضوح من EMA. مضيفاً، ان الوكالة نفسها تقول أن هناك آثارًا جانبية ، ولكن إذا كان لديك خيار التطعيم أم لا ، فقم بالتطعيم. ولكن عندما يكون لديك الاختيار بين اللقاحات والفئات العمرية المختلفة ، ماذا تفعل؟ إن EMA مخولة لإجراء مزيد من البحث حول هذا الموضوع. وتوقعنا منهم أن يبحثوا عن اللقاح الأفضل لأي فئة عمرية.

وفي غضون ذلك ، يفضل وزير الصحة الاعتماد على توصية مجلس الصحة الأعلى البلجيكي لتطعيم الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 56 عامًا أو أكثر فقط. حيث من المحتمل أن يتم إتخاذ قرار جديد في غضون أربعة أسابيع، مضيفاً، ان بإمكاننا الحصول على مزيد من المعلومات من خلال وكالة EMA وهيئاتنا الصحية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock