إقليم الفلاندرزحوادثغنت

غنت : ماذا فعلت هذه المرأة ليتمكن والديها من الذهاب الى الجنة !!

بلجيكا 24 – أمرت غرفة المجلس يوم الجمعة في غنت بتمديد فترة إحتجاز امرأة تبلغ من العمر 26 عامًا طعنت أربعة أشخاص يوم الأحد الماضي في غنت ، ووفقًا لتقارير هيت نيوسبلاد وهيت لاتست نيوس ،تعاني السيدة من مشاكل نفسية ،ولا تزال في سجن بروج في الوقت الحالي.

وقالت محامية المتهمة “موكلتي تقول انه كان عليها أن تضحي بالناس حتى يتمكن والديها من الذهاب إلى الجنة ” لقد تم تبنيها من قبل عائلة من غنت لكن العلاقة بينهما كانت سيئة كما انها لم تراهم منذ سنوات حيث كانت تتنقل بين المؤسسات الإصلاحية الأخرى.

وتقول المجامية بعد ظهر يوم الأحد ، ذهبت الفتاة إلى عائلتها بالتبني في مارياكيرك (غنت) “وكانت علاقتها سيئة بوالدتها بالتبني ولهذا السبب ذهبت لرؤيتها “و تضيف “كانت تأمل أن تفتح الأم لها الباب ، لكن كان أخوها من فتحه لهذا السبب تعرض للطعن”و أصيب الرجل البالغ من العمر 26 عامًا بجروح خطيرة.

ثم ذهبت الفتاة إلى منزل أحد الأصدقاء لكنه لم يكن هناك عندها دقت جرس منزل أحد الجيران لتطعن إمرأة تبلغ من العمر 37 عامًا ، وأصيبت هي الأخرى بجروح خطيرة ، وتضيف المحامية “أن موكلتها لا تتذكر أي شيء من هذه الوقائع”.

تمكنت الشرطة من إعتراض المرأة في بيفريدينجسلاين حيث طعنت رجلين آخرين أحدهما في البطن وتقول المحامية “كانت تريد وقتها مغادرة هذا العالم،وقالت إنها تريد أن تقتلها الشرطة بالرصاص”و أصيبت في يدها برصاص الشرطة ثم تم اعتقالها أخيرًا.

وخلصت المحامية بالقول “مكانها ليس السجن، إنها تحتاج إلى علاج نفسي،إنها تعترف بأنها بحاجة إلى المساعدة” وطالبت المحامية بأن يتم عرض موكلتها على الطبيب النفسي .

وتجدر الاشارة الى ان اثنين من المصابين تحسنت صحتهم اما الاثنين الاخرين لا يزالان في حالة خطرة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل Adblock ثم تحديث الصفحة ، شكرا لك

الإعلانات هي مصدر حياة موقعنا ، شكراً لتفهمكم