بلجيكا

شهادة “يان جامبون” أمام البرلمان ..لاتُسمن ولا تُغني من جوع

بلجيكا 24 – حديثه كالسراب ، يحسبه الظمآن ماء ، هذا ما يعتقده العديد من النواب في البرلمان الإتحادي ،والذين وصفوا أنفسهم أيضاً بـ”الجوعى” بعد شهادة لا تسمن ولا تغني من جوع، والتي أدلى بها يوم الثلاثاء وزير الداخلية الأسبق جان جامبون والمفوض العام للشرطة الاتحادية مارك دي ميسماكر وسلفه كاثرين دي بول بشأن الظروف المحيطة بوفاة رجل الأعمال السلوفاكي جوزيف تشوفانيك.

ما لا يفهمه النواب هو سبب عدم إجراء تحقيق داخلي بمجرد ظهور أن رجلاً مات بعد إحتجازه في زنزانة بمطار شارلروا.

وقال أحمد لعوج زعيم مجموعة الحزب الإشتراكي المعارض في البرلمان الفيدرالي، انه مثل معظم زملائه ، ليس مقتنعاً، مضيفاً ، انه كان ينبغي اتخاذ إجراءات فورية للوقوف على الوضع في ضوء الإشارات التي كانت تنبعث” ،وشدد عدة مرات موجهاً كلماته لـ يان جامبون: “أنت لست ذا مصداقية”.

ومن جانبها نددت النائبة زكية الخطابي (حزب الخضر الفرانكفوني إيكولو) ، في مقابلة يوم الاثنين في صحيفة “لا ليبر” ، بنتيجة “سنوات الروبوتات” التي ، حسب قولها ، إتسمت بتولي السيد جامبون منصب وزير الداخلية.

في إشارة لإعترافات الوزير ، قالت فانيسا ماتز (حزب cdH)، أن القانون سمح للوزير الفيدرالي السابق بإتخاذ إجراءات تأديبية بعد هذا الحادث، على عكس ما يدعيه.

في حين دعا حزب PTB رئيس الوزراء الفلمنكي يان جامبون إلى الاستقالة من منصبه.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock