اخبار كنوك

شباب بروكسل يحتفلون على شواطئ كنوك ولا رادع !!

Advertisements

بلجيكا 24- وفقاً لتقرير صحيفة “سودبرس”، خلال الأيام الأخيرة ، غزت مجموعة من الشباب شاطئ كنوك-هايست وقاموا بتنظيم حفلات مرتجلة.

إلا ان مثل هذه المشاهد تُثبط عزيمة أصحاب المتاجر والسكان ، وحتى الشرطة التي لا تتدخل: “إذا طاردناهم ، سيحتفلون في المنزل”.

أعرب “بيت دي خروت” ، عمدة “كنوك”، عن غضبه عندما علم أن تراسات المقاهي والمطاعم لن يتم فتحها حتى الثامن من مايو، خاصةً بعد غزو منتجعه الساحلي لعدة أيام من قبل مئات الشباب الذين ينظمون حفلات مرتجلة من فترة ما بعد الظهر.

Advertisements

بدون قناع وبدون تباعد اجتماعي ، حيث يظهر الموقف ان يميل إلى التدهور أحيانًا

ووفقاً لـ قائد الشرطة ستيف ديسميت الذي قال لصحيفة نيوسبلاد، ان المشكلة معروفة وهؤلاء شباب من بروكسل أو والون برابانت يعودون كل عام ، مع آباء لهم أصحاب منزل ثان هنا. وليس لديهم ما يفعلونه بسبب الإجراءات الصحية غير انهم يلتقون كل ليلة في نفس المكان، مضيفاً، “نحن عاجزون على مواجهة هذا الوضع”.

ويواصل ديسميت حديثه قائلاً: “الاختيار بين الطاعون والكوليرا”. تدخلنا بالفعل عدة مرات. نتحدث إلى الشباب ونذكرهم بالإجراءات ونفرض غرامات فعلية. لكن هذا لا يغير شيئًا. ويضيف قائد الشرطة “هذه نتيجة القرارات المتخذة في بروكسل”.

وأضاف، إذا أرسلنا هؤلاء الشباب إلى المنزل، فستنتقل المشكلة إلى منازلهم ، حيث سيكون خطر الإصابة أعلى بكثير. أعلم أن هذه المشاهد مروعة ومحبطة لسكان “كنوك-هايست”.

وتابع، ومع ذلك ، فإننا نفضل إبقاء الشباب في الهواء الطلق بدلاً من الحفلات تحت الأرض. كما أننا لا نريد أن نبدأ المشاكل على الشاطئ حيث تستمتع العائلات بالشمس. معركة كهذه لن تفيد أحد.

العودة إلى المدرسة
يقول قائد الشرطة :ننتظر انتهاء عطلة عيد الفصح بفارغ الصبر ، “لأنهم حينها سيتعين عليهم العودة إلى المدرسة”. “يمكن أن يغضب الناس من الشرطة ، لا يهمني هذا الأمر. فنحن نحاول السيطرة على الوضع قدر الإمكان. كما اننا نحاول توجيه رسالة إلى هؤلاء الشباب ليحترموا القواعد الصحية.

Advertisements

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى