بلجيكا

شاهد…اعتقال أحد سكان لييج يحمل شحنة كوكايين وهو في طريقه إلى بروكسل

بلجيكا 24 – توفي أنجيل ألبرتو غونزاليس فالديس ، 60 عامًا من لييج ، في 24 أكتوبر  في سجن برازيلي، بعد أن ألقي عليه القبص في 4 أغسطس،  أثناء توجهه إلى بروكسل، حيث كان يحمل طنًا من الكوكايين في حقيبته .

وفي 18 أكتوبر الماضي، شنت الشرطة  عملية واسعة النطاق لمكافحة المخدرات  وفككت منظمة لييج كولومبية دولية، بعد أن تم حشد ثلاثمائة ضابط شرطة، وسمحت العملية باعتقال 27 شخصا ومصادرة 80 مليون يورو من المخدرات.

وذكرت موقع ” سود أنفو” أن مواطن من لييج يبلغ من العمر 60 سنة من أصل إسباني قد توفي بعد سجنه في ضواحي فورتاليزا عاصمة ولاية سيارا البرازيلية، حيث تم اعتقاله مع موظفي الشركة الأتراك ، بما في ذلك الطيار، حيث توقفوا في مطار فورتاليزا للخضوع لإجراءات الهجرة، و بعد ذلك ، كان من المقرر أن تطير الطائرة إلى بروكسل بعد توقفها في لشبونة.

ولم يصل ألبرتو غونزاليس فالديس إلى الأراضي البلجيكية ولييج ، حيث تم اعتقاله في 4 أغسطس ، و في مقطع فيديو صورته الشرطة البرازيلية على متن الطائرة ، يمكن رؤية المهندس البلجيكي جالسًا على كرسيه وهو يرتدي قناعا وربطة عنق سوداء، حيث طلب منه رجال الشرطة فتح حقيبة سوداء كبيرة أمامه، بحضور الطيار التركي فيلي دمير 48 سنة  ومضيف جوي.
وبعد أن فتح الحقيبة سحب رجل الشرطة سكين ، وفتح الحقيبة من الداخل ،  ليجد مسحوق أبيض، اتضح أنه كوكايين، وفي 24 حقيبة ، حملت كلها 1340 كيلوغرامًا من فحم الكوك بقيمة تقديرية 45 مليون يورو.

وتم سجن الرجل الذي حاول إرسال هذه الكمية إلى جانب القبطان الاحتياطي في سلاح الجو التركي ، الذي أقسم بأنه لا علاقة له بهذه الشحنة الغير القانونية.

وأفلت  هذا المجرم مزدوج الهوية  في نهاية عام 2020 ، من عمل فاضح نفذه الإنتربول، حيث اعتمد على مساعدة حارس شخصي من ليمبورغ للهروب في طائرته الخاصة. وتشتبه الشرطة في أن “إل ماجور” يقود شبكة تشحن ما يعادل 45 طناً من الكوكايين كل عام إلى أوروبا عبر موانئ أنتويرب وروتردام وهامبورغ.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock