حوادث

شارلروا… فتاة في سن 13 ضحية اعتداء جنسي من قبل والدها

بلجيكا 24 –  حكمت محكمة شارلروا اليوم الأربعاء على المدعو” ف ك” ب 8 سنوات في السجن، و” م ر”  بسنتين، حيث حوكم المتهم الأول بتهمة الاغتصاب والاعتداء الفاضح على أربعة من أطفاله والمعاملة المهينة والاعتداء والضرب على ثلاثة منهم.

وحسب وسائل إعلام، فإن “م.ر.” ،هي زوجة الأب ، متهمة بمعاملة مهينة ولا إنسانية لاثنين من القاصرين والاعتداء والضرب على أربعة ضحايا.

تفاصيل القضية تعود إلى  فبراير 2019 ، حيث زارت ابنة “ف.ك” البالغة من العمر 13 عامًا طبيب أمراض النساء لتلقي العلاج من الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، حيث قالت النائب العام : “في مواجهة صغر سن القاصر ، طلب الطبيب تفسيراً. وفي هذا الوقت أسرت الضحية في الاعتداء الجنسي الذي تعرضت له على يد والدها ، في غرفة النوم ، في العلية أو في السيارة”

وأكدت القاصرة الشابة فيما بعد أنها كانت ضحية اعتداء جنسي من قبل شقيقيها غير الأشقاء في العشرينات من العمر ، لكنها عانت أيضًا من المعاملة المهينة من زوجة أبيها.

وأضافت:”تتحدث عن الضربات الكهربائية والضرب بالعصا.  .. لا يمكنهم الذهاب في رحلات مدرسية لأنهم لا يستحقون ذلك  وهناك أيضًا أعمال منزلية يجب القيام بها بشكل متكرر كعقوبة “.

وأكد ثلاثة أطفال آخرين من والد العائلة اعتداء عليهم جنسيًا قبل عشر سنوات من قبل والدهم.

وكان المدعي العام قد طلب حكما بالسجن لمدة 10 سنوات ضد “ف.ك” ، وعشرة أشهر في السجن ضد رفيقته ، بسبب المعاملة اللاإنسانية والمهينة والاعتداء والضرب.

وكان الحد الأدنى للحكم بالسجن ست سنوات مطلوبًا ضد الأخوين غير الأشقاء بتهمة الاغتصاب وهتك العرض على قاصرين.

وطلب دفاع” ف.ك” ، بتعليق الحكم على الضربات التي تم التعرف عليها على الابن كما طالب المحامي بالبراءة من الأحكام المسبقة المزعومة ضد زوجة الأب

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock