بلجيكا

سحب الجنسية البلجيكية من 14 شخص ينتمون إلى تنظيم داعش

بلجيكا 24 – وفقاً لأنباء نشرتها شبكة VRT الفلمنكية، تم تجريد 14 شخص (12 رجل وإمرأتان) ينتمون إلى تنظيم داعش الإرهابي من الجنسية البلجيكية صباح الجمعة.

لم يحضر الأشخاص المعنيين محاكماتهم وتقريباً ليس لديهم مكان معروف، وبالتالي ، فإن الطريقة الوحيدة التي إضطرت السلطات لإبلاغهم بسحب جنسيتهم البلجيكية هي نشر إعلان في الصحف.

وكان جميع الأعضاء الـ 14 المدانين في المنظمة الإرهابية يحملون جنسية مزدوجة.

وعلى الرغم من أن الإرهابيين المدانين يحملون جنسيات مزدوجة قد شهدوا سحب جنسيتهم البلجيكية في الماضي، فهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تجريد مثل هذه المجموعة الكبيرة من الجنسية البلجيكية في وقت واحد.

وتضم المجموعة جهاديين من أنتويرب وفيلفورد (فلامش برابانت) ومقاطعة ليمبورغ.

وفي معظم تلك الحالات، تعتقد السلطات القضائية البلجيكية أنهم قُتلوا في المعارك في سوريا. ومع ذلك ، نظرًا لعدم تأكيد وفاتهم رسميًا ، فقد تمت إدانتهم والحكم عليهم غيابياً.

يذكر ان إحدى السيدات الـ 14 ، وهي من فيلفورد ، عادت إلى بلجيكا مع أطفالها قبل شهرين،وموجودة حالياً في السجن في إنتظار محاكمة جديدة. وبعد ذلك سيكون بإمكانها طلب إلغاء قرار تجريدها من جنسيتها البلجيكية. يمكن للآخرين الـ 13 الاستئناف أيضًا إذا رغبوا في ذلك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock