صحة

جدري القرود يجتاح اوروبا وحالات الإصابة تتجاوز الـ 80 في 12 دولة

بلجيكا 24- وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فقد تجاوز عدد حالات الإصابة المؤكدة بمرض جدري القرود الذي ضرب القارة الاوروبية العجوز لـ 81 حالة (حتى اليوم 22 مايو 2022) في 12 دولة على الأقل.

وقالت المنظمة إنه يجري حالياً التحقق من 50 حالة أخرى يشتبه بأن تكون لجدري القرود – دون أن تذكر بالاسم الدول التي ظهرت فيها، وحذرت من أن من المرجح تسجيل المزيد من الحالات.

هذا وقد تأكد بالفعل ظهور إصابات بالفيروس في تسع دول أوروبية، بالإضافة إلى الولايات المتحدة وكندا وأستراليا.

جدير بالذكر أن جدري القرود أكثر إنتشارا في مناطق نائية بوسط وغرب أفريقيا.

وذكرت هيئة الصحة الوطنية البريطانية، ان المرض، الذي ينجم عن إصابة فيروسية، نادر وعادةً ما يكون مصحوباً بأعراض طفيفة يتعافى منها معظم المصابين في غضون أسابيع قليلة.

وأضافت ان الفيروس لا ينتشر بسهولة بين البشر، ويُقال إن الخطر الذي يشكله على الصحة العامة ضئيل جداً.

المعضلة الحقيقية انه يوجد لقاح محدد لجدري القرود، بيد ان جرعة من لقاح الجدري التقليدي توفر نسبة حماية تصل إلى 85% نظراً للتشابه الكبير بين الفيروسين المسببين للمرضين.

وحتى الآن، أكدت السلطات الصحية العامة في أوروبا ظهور حالات إصابة بالمرض في كل من المملكة المتحدة وإسبانيا والبرتغال وألمانيا وحتى هنا في بلدنا وبالإضافة لحالات في فرنسا وهولندا وإيطاليا والسويد.

وذكرت منظمة الصحة العالمية في بيان لها الجمعة إن حالات الانتشار الأخيرة للمرض “تعتبر غير نمطية، إذ أنها تظهر في دول لا يعتبر المرض متوطناً فيها”.

وقالت المنظمة إنها “تعمل مع الدول المتضررة وآخرين من أجل توسيع نطاق المراقبة للمرض للعثور على الأشخاص المتضررين ومساعدتهم”.

وحذّرت المنظمة أيضاً من وصم جماعات بعينها (الشواذ والمثليين) بسبب المرض.

وقالت إن “ذلك قد يشكل عائقاً أمام إنهاء انتشار المرض، إذ أنه قد يمنع الناس من السعي للحصول على الرعاية الطبية ويقود إلى انتشار غير مكتشف لحالات الإصابة به”.

وحذّر هانز كلوغ، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، من أنه “مع دخولنا فصل الصيف…وما يحدث به من تجمعات جماهيرية ومهرجانات وحفلات، فإني أشعر بالقلق من احتمال تسارع انتقال العدوى”.

وأضاف أن جميع حالات الإصابة الأخيرة، باستثناء واحدة، لا صلة لها بالسفر إلى مناطق يعتبر فيها جدري القرود مرضاً متوطناً.

وفي المملكة المتحدة، قالت السلطات إنها اشترت كميات من لقاح الجدري وبدأت بإعطائه لأولئك الأشخاص الذين هم “عرضة بمستويات عالية” للإصابة بمرض جدري القرود.

واشترت السلطات الصحية في إسبانيا هي الأخرى آلاف الجرعات من لقاح الجدري العادي من أجل التعامل مع حالات انتشار المرض، بحسب جريدة “الباييس”.

وقالت دائرة الصحة في ولاية فيكتوريا الأسترالية إن أولى حالات الإصابة بالمرض في أستراليا اكتشفت لدى رجل شعر بالأعراض بعد عودته من رحلة إلى المملكة المتحدة.

وفي أمريكا الشمالية، أكدت السلطات الصحية في ولاية ماساتشوستس الأمريكية إصابة رجل بعد سفره إلى كندا مؤحرا. وقال مسؤولون إنه “بحالة جيدة” و”لا يشكل خطراً على الجمهور”.

تجدر الإشارة إلى ان حالات فيروس جدري القرود يرجح إنتشارها بسبب العلاقات الجنسية بين الشواذ والمثليين ، فقد

سجلت السلطات الصحية في بلجيكا الإصابة الرابعة بـ “جدرى القرود“. وقد تم ربط المريض ، الذي يعالج في والونيا ، بمهرجان الشواذ ” Darklands fetish 2022″ الذي أقيم في أنتويرب في وقت سابق من الشهر. كما تم ربط حالتين أخريين بهذا الحدث.

ودعا عالم الفيروسات مارك فان رانست (جامعة لوفين) كل من حضر المهرجان إلى توخي اليقظة والتوجه إلى الطوارئ الصحية بالمستشفيات إذا أصيبوا بفيروس جدري القرود: “يمكن أخذ عينة في A&E. كما يجب على المرضى تجنب الاتصال الوثيق مع الآخرين.

المصدر: بلجيكا 24 + BBC

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock