الاسلام في بلجيكابلجيكا

تقرير صحفي : المعلمون الفلمنكيون قلقون من تأثير مدارس القرآن على الأطفال

بلجيكا 24 – وفقاً لتقرير نشرته شبكة VRT الفلمنكية ،يشعر المعلمون الفلمنكيون بالقلق حيال تأثير مدارس القرآن ،حيث يقولون أن الأفكار الأصولية التي تنشرها تلك المدارس تتعارض مع الدروس التي يتلقونها في المدارس النظامية.

وحسب تقرير الشبكة ،وُضعت مدارس القرآن في دائرة الضوء في هولندا بعد تحقيق صحفي ،حيث اكتشف الصحفيون الهولنديون أن تلك المدارس تقوم تدريس الأفكار المتطرفة ،ففي بعض المدارس ، يتعلم التلاميذ أن أتباع الديانات المختلفة يستحقون عقوبة الإعدام .

في بلجيكا توجد مدارس مماثلة خارج شبكة التعليم العادية ومرتبطة بالمساجد.

وأضافت الصحيفة نقلاً عن بعض المعلمين ، أن هؤلاء الأخيرون لاحظوا أن هذه المدارس تجتذب المزيد من التلاميذ في سن السادسة تحديداً. علاوة على ذلك ، كانت الأفكار المتعمقة تتعارض أكثر فأكثر مع الدروس المدرسية العادية.

ونقلت الصحيفة عن أحدى المعلمات قولها :”عندما نتحدث مع الآباء عن أطفالهم ، تكون هناك ردود قوي “. “الله لا يسمح بذلك!”

وقالت معلمة أخرى : “في الملعب ، قال لي أحد الطلبة أن الله سيعاقبني ،نحن لا نعيش وفقًا لمعاييرهم. ويسألني الأطفال لماذا أضع المكياج ، ولماذا تظهر بعض ساقي . بل أن الأطفال يعتقدون أنه أمر غريب أن زوجي يسمح لي بالذهاب إلى المدرسة بهذه الطريقة.

وتساءلت المعلمة ، كيف يصبح الأطفال في الروضة هذه الجرأة ، هذا يرجع جزئياً إلى مدارس القرآن. ”

وأشار تقرير الشبكة إلى أن بعض المدارس في بروكسل تحاول بدء حوار مع أولياء الأمور ، لكن هذا ليس بالأمر السهل دائمًا.

ووضحت إحدى المعلمات قائلةً : “نتحدث مع أولياء الأمور ، لكنهم يعيشون حقًا في عالمهم الخاص .لا يُسمح للفتيات بالسباحة. يحاولون التغيب في ذلك اليوم عن طريق الحصول على روشِتّة من الطبيب.

وأضافت ، لا يشارك الأطفال حقيقة ً في المجتمع، خلال السنتين أو الثلاث سنوات الماضية ، أصبح الوضع أسوأ بكثير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى