بلجيكاكورونا في بلجيكا

تفكيك الحجر الصحي الثاني لبلجيكا سيكون أكثر صرامة من سابقه

بلجيكا 24 – وفقاً لصحيفة لوسوار البلجيكية، سيكون تفكيك الحجر الصحي الثاني (الإغلاق) والذي طال إنتظاره أكثر صرامةً من الأول.

وقالت مصادر مسؤولة للصحيفة ان التفكيك والخروج من الحجر الصحي لن يتم الا إذا تم الوصول إلى 50 إصابة بفيروس كوفيد-19 يوميًا.

وبحسب وزير الصحة فرانك فاندنبروك الذي صرح رسمياً “انه من السابق لأوانه تقديم أرقام”،ولكن لسماع العديد من الخبراء ، بما في ذلك الإحصائي الحيوي خيرت مولينبرغس ، فإن عتبة 50 حالة إصابة في اليوم ستسمح بالتتبع الفعال ولكن أيضًا لتحديد مصادر الإنتشار وإحتوائها لذلك يمكن السماح ببعض الأنشطة الترفيهية ، لكن الأحداث الكبرى ستظل محظورة.

*متى يمكن أن نصل إلى هذا الرقم؟ 

من السهل أن نشهد إرتفاعًا هائلاً في حالات الإصابة بالفيروس لكن الانخفاض يحتاج الى الوقت، ووفقاً لعالم الفيروسات “مارك فان رانست” سيستغرق عشرات الأسابيع قبل أن يصل إلى 50 إصابة في اليوم.

في نهاية يونيو الماضي، عندما تم التخطيط لأول عملية تفكيك ، كان هناك 83 حالة إصابة فقط ولم ينخفض ​​هذا العدد منذ ذلك الحين،

ووفقًا لأرقام يوم الثلاثاء الصادرة عن معهد Sciensano للصحة العامة في بلجيكا، وصل متوسط ​​عدد الإصابات في الفترة مابين 31 أكتوبر و 6 نوفمبر إلى 8260 حالة وبالتالي ما زلنا بعيدين عن الهدف.

زر الذهاب إلى الأعلى