بلجيكاتكنولوجيا

بلجيكا : Proximus و Orange تتفقان على مشاركة البنية التحتية …ووزير الإتصالات متخوف !!

بلجيكا 24 – قررت شركتا الاتصالات Orange و Proximus في بلجيكا ، إنشاء مشروع مشترك يسمح لهما بمشاركة البنية التحتية لشبكة المحمول ، بما في ذلك أبراج الإتصالات الــ “GSM” فيما بينهما .

وافقت الشركتان على ورقة شروط – ورقة تحدد شروط الاتفاقية قبل إبرام الإتفاق النهائي.

ويتوقع ، أن يوفر إتفاق المشاركة ،أموال طائلة للشركتين ،وذلك على أساس إزدواجية البنية التحتية، في الوقت نفسه ، تقول الشركتان ، بأن هذا الترتيب سيجلب فوائد للمجتمع والبيئة، على حد سواء ، بل وسيستفيد العملاء من تغطية أفضل ، خاصةً في الداخل ، ووصول أسرع للجيل التالي من تغطية الجيل الخامس المحمول 5G.

وفي تصريح مشترك لهما ، قالت الشركتان ، أن من شأن الشراكة ،تقليل الأضرار البصرية وتقليل استهلاك الطاقة بحوالي 20% ، وهو ما يعادل استهلاك حوالي 10000 عائلة على الأجهزة المحمولة “.

وأكدت الشركتان أنهما ستواصلان تقديم منافسة قوية لبعضهما البعض في سوق المنتجات والخدمات.

لكن فيليب دي باكر ، الوزير الفيدرالي للاتصالات السلكية واللاسلكية ، شكك في هذا الوعد ، مشيرًا إلى أن المنافسة الأقل تؤدي إلى انخفاض الاستثمار وارتفاع الأسعار.

وكتب ” دي باكر: على صفحته الشخصية على موقع فيسبوك ، معلقاً على هذه الشراكة : ” تكاليف تثبيت مثل هذه الشبكة يمكن أن تنخفض بالتأكيد ، وقد يكون ذلك بمثابة أخبار سارة للمستهلك إذا تلا ذلك حركة إستثمار سريعة ، وإذا وجدت التكاليف الأقل طريقها إلى الفواتير التي يتلقاها العملاء والشركات” ، وأضاف ، “لكن عندما ينجح المشغلون في خفض التكاليف والحد من المنافسة ، فقد تكون هذه أخبارًا رائعة للمساهمين ، لكنها أخبار سيئة للمستهلكين في المستقبل .”

وأكمل دي باكر حديثه قائلاً : طرح الجيل الخامس هو مصدر قلق خاص ، حيث أن Proximus و Orange تمتلكان حصة ضخمة للغاية من السوق في هذا القطاع . وأن الشركتان سيكونان أول الشركات تطرح خدمات 5G – الأمر الذي ينذر بإحتكارهما للسوق تقريباً .

وتهدد شبكة 5G التي تعتزم الشركتان طرحها بأن تصبح شبكة احتكارية ، ولأنه لا يوجد منافسة بالفعل ، الأمر الذي حال إلى وصول بلجيكا لتقنية الجيل الرابع 4G لسنوات .

وتحتل بلجيكا المرتبة 24 في أوروبا فقط بالنسبة المئوية لمستخدمي 4G ، و 4G ليست في أي مكان في أوروبا مثل بلجيكا. الأمر الذي يجب أن يتغير ! . ”

ومن المتوقع أن تمتلك كلتا الشركتين 50% من المشروع المشترك ، واللتان وعدا بعدم فقدان أي وظائف ، ومع ذلك ، سيتم نقل 82 موظفًا بدوام كامل في Proximus ، وهم فنيون مسئولون عن إدارة الشبكة ، إلى المشروع المشترك ، وهو تطور تم استجوابه من قبل النقابات.

وقال أحد ممثلي النقابات : “هؤلاء الأشخاص ملزمون بمغادرة شركة مستقرة”. ومع ذلك ، فإن أنشطتهم تشكل جزءًا من الأعمال الأساسية لشركة Proximus ، والذي يبدو وكأنه تفكيك للشركة “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى