اخبار بلجيكا

بلجيكا: IPTV يتسبب في ضربة قاسية لشركة Proximus

بلجيكا 24- انخفضت أعداد المشتركين لشركة Proximus البلجيكية خلال الربع الأخير، مما يُظهر اتجاهًا للخسارة المستمرة لعملاء التلفزيون على مدى الأشهر الـ12 الماضية. وفي العام الماضي، أعلنت الشركة عن تباطؤ في استقطاب عملاء التلفزيون الجدد، مما أدى إلى خسارة صافية قدرها 1000 اشتراك.

منذ ذلك الحين، اتسعت الفجوة وزادت الخسائر بشكل مستمر، حيث فقدت 13000 اشتراك بين يوليو وسبتمبر 2022، و9000 بين أكتوبر وديسمبر 2022، و12000 بين يناير ومارس 2023. هذا يعني أن الشركة تفقد عددًا أكبر من العملاء بالمقارنة مع العملاء الذين تجتذبهم.

في التقرير الأخير للربع السنوي، أعلنت Proximus عن انخفاض إضافي في عدد المشتركين، ولكن تبقى الخسارة محدودة بسبب تراجع معدلات الاستنزاف خلال الربع الثاني.

وبالتالي، خسرت Proximus ما مجموعه 3000 عميل جديد خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وهو عدد أقل من الربع الأول من عام 2023، لكن المشكلة لا تزال قائمة والتراجع مستمر. ويؤدي هذا الانخفاض في قاعدة العملاء إلى تراجع الأرباح، حيث انخفض عدد المشتركين إلى 1،694،000 عميل في نهاية يونيو 2023 مقابل 1،731،000 عميل في نفس الفترة من العام الماضي.

قد يُفهم هذا التراجع في عدد العملاء على أنه نهاية لخدمة التلفزيون المقدمة من Proximus، ولكن هناك تفسيرات أخرى لهذا التراجع.

أظهر البلجيكيون اتجاهًا للابتعاد عن الطرق التقليدية لمشاهدة التلفزيون، حيث يُفضل البعض الاستفادة من خدمات IPTV غير القانونية. هذا يُضاف إلى انتشار خدمات البث الحية والمسجلة عبر الإنترنت، مثل Netflix و Amazon Prime و Disney + وغيرها، والتي تحظى بشعبية متزايدة بين الجماهير. لذلك، يُعد IPTV هو الأكبر بلاءً للشركة حاليًا، وهو ما يتطلب تبني إجراءات وحلول للتصدي لهذا التحدي.

وفيما يتعلق بالمنافسين، قد لا يتوفر معلومات دقيقة حول أعداد مشتركيهم، لكنهم قد يواجهون نفس المشاكل التي تواجهها Proximus. فقد يكون التحول نحو الاستهلاك الرقمي والبث عبر الإنترنت هو التحدي الرئيسي الذي يجب عليهم مواجهته. يمكن أن تكون خدمات IPTV وسائل أكثر فعالية واقتصادية للعديد من الناس، مما يؤثر على اختيارات المشتركين للخدمات التقليدية.

في النهاية، تواجه Proximus وشركات التلفزيون البلجيكية تحديات كبيرة في التأقلم مع التغيرات في أنماط الاستهلاك والمنافسة مع خدمات البث الرقمي.

قد تكون هذه التحديات صعبة، ولكنها تحفز الشركات على تقديم خدمات متطورة ومنافسة لجذب المشتركين والبقاء في سوق التلفزيون المتغيرة. إن البحث عن حلول جديدة وابتكارات لتلبية تطلعات الجمهور وتقديم تجربة مشاهدة مميزة قد تكون المفتاح لنجاحهم في هذا السوق المتغير.

الارقام بالتفصيل *
عملاء التلفزيون بين يناير ومارس 2022: 1،732،000 (+11،000)
عملاء التلفزيون بين أبريل ويونيو 2022: 1،731،000 (- 1،000)
عملاء التلفزيون بين يوليو وسبتمبر 2022: 1.718.000 (-13.000)
عملاء التلفزيون بين أكتوبر وديسمبر 2022: 1.710.000 (-9.000)
عملاء التلفزيون بين يناير ومارس 2023: 1،697،000 (-12،000)
عملاء التلفزيون بين أبريل ويونيو 2023: 1،694،000 (-3،000)

المصدر: سود إنفو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock