بلجيكا

بلجيكا : شرطية تتعرض للتحرش الجنسي لسنوات عديدة من قبل زميلها

بلجيكا 24 – كشفت دراسة حديثة عن الرفاق في العمل أن ضباط الشرطة كانوا ضحايا التمييز والتحرش الجنسي في مكان عملهم،وفي هذا الصدد أخبرت شرطية RTL Info الجحيم الذي عانت منه بسبب زميل لها.

أخبرت “ماري” شرطية تعمل في منطقة شرطة محلية بأنها كانت ضحية للتحرش الجنسي من قبل أحد زملائها.

حدثت الحقائق في مركز الشرطة، تقول الضحية أن زميلها ، الذي كانت بالكاد تعرفه حاول تقبيلها أولاً لكنها تمكنت صده و دفعه بعيدا،وتضيف ماري الأسوأ من ذلك تحول مطاردته إلى إعتداء “اعتدى عليا جسديا” وتقول ماري “لقد جاء من الخلف وخنقني”واستمرت هذه الاعتداءات لسنوات، لقد اشتكيت عدة مرات وتم نقله إلى خدمات أخرى ، لكن لم يتحرك اي قائد أبدًا.
وتدين الضحية التي فكرت في وقت من الأوقات الانتحار بعد أن هددها المهاجم بالقتل، وأخيرا ، تم طرده من الشرطة.

*التمييز والتحرش الجنسي

وفقًا لمسح أجري في يناير 2019 بين 5000 ضابط شرطة ، يشعر واحد من كل خمسة ضباط أنه قد تعرض بالفعل للتمييز ،في حين تقول واحدة من كل أربع ضابطات شرطة أنها تعرضت الى التحرش الجنسي.

وتدين النقابة عدم وجود رد فعل من جانب قيادة الشرطة الفيدرالية،ويقول السيد راؤول مولان من نقابة CSC ل‍ـ RTBF: “منذ شهر أبريل ، نطلب مناقشة الدراسة ووضع إجابات عملية ، ويُطلب منا التحلي بالصبر” ثم يضيف “هؤلاء الأشخاص يعانون من ألم حقيقي ، وهم ينتظرون حلاً ، ان هذا تشويه لصورة الشرطة أنه نقص في ثقافة الشركات وهذا بالتأكيد أمر ضار جدًا للمؤسسة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى