بروكسلحوادث

بلجيكا : حبس رجل 12 عاماً لإقتحامه منزل ومحاولة إغتصاب مراهقة

بلجيكا 24 – حُكم على رجل إقتحم أحد المنازل وهو تحت تأثير المخدرات والكحول وقام بالإعتداء على أب وأبنته بعنف بالسجن لمدة 12 عامًا.

أصدرت المحكمة الإصلاحية في والون برابانت عقوبة السجن لمدة خمس سنوات مع الإشراف القضائي بعد أن وجدت الرجل مذنباً بالاعتداء والاعتداء الجنسي على ضحيته المراهقة.

تعود الأحداث إلى مارس الماضي عندما قام الجاني 35 عامًا ويدعى ” ألكسندر تي “بخداع سكان المنزل للسماح له بالدخول ومن ثم قام بالإعتداء على صاحب المنزل وإبنته المراهقة في بلدية Braine-l’Alleud، بالقرب من Nivelles .

ووفقًا لتقارير شبكة RTBF الفرنكفونية ،بمجرد وصول الرجل إلى المنزل ، أجبر ضحاياه ، وهو أب وابنته البالغة من العمر 14 عامًا ، على الجلوس على الأريكة تحت تهديد السلاح ومعصوبي العينين باستخدام ستائر النوافذ.

وكما أشارت وسائل إعلام محلية ، هدد الجاني بقطع أصابع ضحيته وذبحها ، وضرب الأب في رأسه بزجاجة ، كما أخضعهم لأعمال يشار إليها على أنها “مذلة”.

وضع المهاجم سلاحاً على رأس صاحب المنزل، وأجبره على إجراء مكالمة هاتفية لإلغاء حضوره لحدث كان من المتوقع أن يحضره في ذلك المساء.

انتهز والد المراهق فرصة له ولابنته المراهقة للهروب ، لكن المهاجم استعادها ، وقام بالإعتداء عليها جنسياً وارتكب أعمالًا وصفتها المحكمة بأنها اعتداء جنسي.

الرجل المدان ، الذي وجد أنه كان تحت تأثير المخدرات والكحول وقت الهجوم ، هدد ضابطًا بسلاح عندما وصلت الشرطة إلى مكان الحادث.

وقالت شبكة RTBF ،أن الجاني أصيب بجروح جراء قذيفة أطلقتها الشرطة بعد عدة طلقات تحذيرية .

وقع حادثة الهجوم على المنزل في اليوم الذي سُمح فيه للمهاجم ، والذي إدعي أنه لا يتذكر الحادث ، بمغادرة مركز حيث كان يعالج من تعاطي المخدرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى