بروكسلبلجيكا

بلجيكا..العائلة المالكة تشرع في الاحتفال باليوم الوطني

بلجيكا 24 – شرعت العائلة المالكة في بلجيكا بالاحتفال باليوم الوطني الذي يمثل استقلال بلجيكا والاعتراف بها كدولة المستقلة ، في ظل نظام الملكية الدستورية والبرلمانية، وككل سنة تستهل العائلة المالكة يومها بالذهاب الى كاتدرائية القديسين مايكل وجودولا في بروكسل.

وبحسب السلطات المحلية احتسب التجمع داخل الكنيسة ، مثل كل عام ما لا يقل عن 800 شخص ، من بينهم هيئات مشكلة ، والعديد من السفراء والممثلين السياسيين ، بدءاً من رئيس الوزراء شارل ميشيل والوزراء الفيدراليين ديدييه رايندرز ، بيتر دي كريم وماري كريستين مرغم ورئيس مجلس النواب باتريك ديويل.

و خلال هذا الاحتفال الذي بدأ في الساعة العاشرة صباحًا دعا رئيس الأساقفة جوزيف دي كيسيل إلى الصلاة “للحكام الذين يعملون من أجل مصلحة الجميع وفي خدمة جميع المجتمعات والمواطنين في هذا البلد”، كما أعرب عن أمله في يلتزم المواطنون “بمجتمع أكثر إنسانية وإخوة مبني على احترام الآخرين والتضامن”.

* 1000 متفرج لاستقبال العائلة المالكة

في نهاية الحفل اقترب الزوجان الملكيان وأطفالهما إليزابيث وإيلونور وغابرييل وإيمانويل من الشعب البلجيكي تحت هتافات “عاش الملك” ، “عاشت الملكة” و “عاشت بلجيكا” .

وفقًا للشرطة في الموقع تجمع أكثر من 1000 شخص يوم الأحد من الساعة 9:30 صباحًا حول كاتدرائية القديسين مايكل وجودل في بروكسل لرؤية الزوجين الملكيين وأبنائه الأربعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى