بروكسلبلجيكا

بروكسل : قرار حظر الشرب في بلدية سكاربيك …يستهدف “المهاجرين”

بلجيكا 24 – وفقًا لتقارير وسائل الإعلام يوم الجمعة ، في الماضي ، كان يهدف الحظر الذي يستمر خلال اليوم بالكامل “24 ساعة” في بلدية سكاربيك إلى الحد من الاضطرابات التي يتعرض لها النظام العام بسبب المهاجرين .

وحسب صحيفة Bruzz الفلمنكية ، والتي ، قالت ان “مهاجرون” شاركوا في مشاجرة في الشارع التي هزت المنطقة منذ يومين ، إضطرت الشرطة في أعقابه ، الإنطلاق بحثاً عن رجل شوهد وهو يحمل سلاح ناري وينطلق به في شوارع البلدية .

وقالت الصحيفة ،ان الأحداث حفزت قرارًا اتخذته رئيسة المجلس الإستشاري في سكاربيك “Cécile Jodogne” لتمديد قرار الحظر الليلي على استهلاك الكحول في الأماكن العامة ، والذي تم تطبيقه منذ يوليو ، لليوم بأكمله .

ونقلاً عن ممثل لشرطة المنطقة قوله “مع فرض حظر كامل على الكحول ، وخلال النهار أيضا ، عاد السلام”.

تم تطبيق الحظر عقب تقرير لتطبيق القانون يقول إن الإفراط في استخدام الكحول يؤدي إلى تفاقم المشكلات التي تواجهها الشرطة في الحفاظ على النظام العام واستعادته في المنطقة ، والمعروفة باسم Quartier Brabant.

وعلى خطى بلدية سكاربيك ، فرضت جارتها بلدية سان خوسيه ، حظراً هي الأخرى ، طوال الليل ليلا على الشرب في الأماكن العامة على الجانب المقابل لبلدية سكاربيك .

وقال المتحدث باسم الشرطة Roger De Beule “بانتظام ، كانت هناك مجموعات من 10 إلى 15 رجلاً يتسببون في إزعاج بالإضافة إلى رد فعلهم العنيف تجاه الشرطة تحت تأثير الكحول”.

من جانبه قال Marc Weber رئيس المجلس الإستشاري ببلدية سكاربيك ، أن عمليات الإجلاء الأخيرة للمهاجرين في محطة غار دو نورد وحديقة ماكسيميليان القريبة تعني أن المهاجرين قد إنتقلوا تدريجياً إلى المنطقة.

وأضاف “Weber “: “لأن مسألة الهجرة لا يتم معالجتها ، فمشكلة المهاجرين ستنتقل إلينا “، على حد قوله .

وبحسب الأنباء الواردة ، فقد أسفر الحظر على الشرب في الأماكن العامة بالفعل ،عن نتائج ،بعد أن قالت الشرطة إن المهاجرين لم يعودوا يتسببون في أي اضطرابات “لأنهم هادئين “.

وسيبقى الحظر في كلتا البلديات ساري المفعول حتى 31 أكتوبر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى