بلجيكاحوادثلييج

بالفيديو : ضابط شرطة يطلب من رجل مغادرة بلجيكا والعودة إلى بلاده

بلجيكا 24 – في فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي ، تم تصوير أحد ضباط الشرطة الفيدرالية وهو يوجه تصريحات عنصرية لأحد ركاب القطار الذي قال أن تذكرة سفره غير صالحة ، بما في ذلك إخباره “بالعودة إلى كينشاسا” إذا لم يعجبه “النظام البلجيكي”.

تظهر لقطات للحادث الذي تمت مشاركته عبر الإنترنت ضابطًا يسأل رجلاً أسود ، يُعرف باسم جوشوا 23 عامًا ، عن بطاقة هويته بعد أن أثبت قائد القطار أن تذكرة قطار الرجل غير صالحة.

وقال جوشوا ، الذي كان وجهته النهائية مدينة لييج ، لصحيفة 7sur7 : “كنت عائداً من لندن مساء 15 أكتوبر “. “كانت تذكرتي صالحة في 15 أكتوبر ، ولكن كان مكتوب عليها انني يمكنني تغيير ميعاد سفري في أي وقت أشاء ، لقد استقليت قطارًا (…) وصل إلى لييج قبل منتصف الليل بـ 18 دقيقة “.

بعد أن رفض طلب الضابط في البداية ، قال جوشوا للضابط بأنه سيسلمه هويته. بعد فترة وجيزة ، أجاب الضابط: “إذا كنت لا تحب ذلك ، فارجع إلى كينشاسا أو لا أعرف [أين]” في إشارة إلى العاصمة الكونغولية.

وسرعان ما إحتدم الجدال ، حيث طلب جوشوا من الضابط عدة مرات “بتكرار ما قاله للتو”.

ورد الضابط قائلاً ، قلت لك : إذا كنت لا تحب النظام البلجيكي ، فعد إلى كينشاسا. لقد قلت ذلك ثلاث مرات ، وكررت ذلك ، على ما أعتقد .

وبإنزعاج بشكل واضح ، أخبر الرجل الضابط أنه “ليس لديه الحق في التحدث إليه بهذه الطريقة” ، قبل التقاط ضابط الشرطة صورة له ، وهو ما قال الضابط أنها صورة لــ “مجموعة صوره الشخصية “.

من جانبها ،قالت الشركة الوطنية للسكك الحديدية SCNB في تغريدة لها على موقع تويتر : “لقد شاهدت الشركة الواقعة بالكامل وبدأت تحقيقًا داخليًا”.

ومع إستمرار الجدال ، يمكن سماع الراكب وهو يخبر الضابط أن تصريحاته كانت “عنصرية قليلاً” ، وإبلاغ الراكب برقم يمكنه الاتصال به للإبلاغ عن الحادث.

ووفقًا لما أوردته صحيفة HLN ، أُجبر جوشوا على النزول من القطار قبل وصوله إلى لييج ، حيث كان ستة من ضباط الشرطة في انتظاره.

في منشور له على حسابه الخاص على موقع أنستغرام ، طلب جوشوا من الآخرين مشاركة مقطع الفيديو الخاص بالحادث من أجل إظهار “ما يحدث بالفعل في بلجيكا”.

وقال جوشوا : “لا أتوقع أي شيء ، فقط أردت أن تفكر الناس فيما حدث “. “وإذا كنت في نفس الموقف ، فلا تتردد في التحدث علناً”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى