بلجيكا

الولايات المتحدة تتهم بلجيكا بإغراق تصدير الأسيتون

بلجيكا 24 – تعتبر بلجيكا وكوريا الجنوبية وجنوب إفريقيا من الدول المصدرة لــ”الأسيتون” إلى الولايات المتحدة بسعر رخيص ، والذي يمكن اعتباره “إغراقًا” ، وفقًا لوزارة التجارة الأمريكية.

إذا خلصت الولايات المتحدة إلى وجود خسارة مالية فستطالب بتعويض مالي.

ووفقا لوزارة التجارة الأمريكية ، تم استيراد الأسيتون ، الذي يستخدم في الكيمياء ، من بلجيكا بهامش إغراق بنسبة 28.10%.

وتبحث السلطات الأمريكية بشكل خاص في أمر شركة Ineos Phenol Belgium ، بالإضافة إلى المصدرين البلجيكيين غير المحددين الآخرين.

في عام 2018 ، قامت بلجيكا بتصدير ما قيمته 51.1 مليون دولار من الأسيتون إلى الولايات المتحدة.

يذكر أن ” التنفيذ الصارم للتشريعات التجارية يمثل أولوية قصوى لإدارة الرئيس الامريكي ترامب ،منذ وصوله إلى السلطة ، حيث بدأ حوالي 200 تحقيق لمكافحة الإغراق “.

وفتحت السلطات الأمريكية التحقيق المتعلق ببلجيكا وكوريا الجنوبية وجنوب إفريقيا بعد شكوى سجلها تحالف Acetone Fair Trade ، والذي يتضمن AdvanSix و Altivia Petrochemicals و LLC و Olin Corporation.

وتدرس لجنة التجارة الدولية الأمريكية حالياً ما إذا كانت الصناعة المحلية الأمريكية قد عانت بسبب هذه الصفقات.

ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من التحقيقات في 23 مارس كحد أقصى ، حسبما أعلنت وزارة التجارة الأمريكية.

الإغراق
الإغراق أو سَحَاقَة أو الإغراق التجاري هو حالة من التمييز في تسعير منتج ما، وذلك عندما يتم بيع ذلك المنتج في سوق بلد مستورد بسعر يقل عن سعر بيعه في سوق البلد المصدر.

لذلك يمكن التحقق من وجود الإغراق – في أبسط صوره – عند مقارنة الأسعار في سوقي البلدين المستورد والمصدر، إلا أنه من النادر أن يكون الحال بهذه البساطة.

ففي أغلب الحالات يجب أن تتخذ سلسلة طويلة من التحليلات المعقدة لمعرفة السعر المناسب في سوق البلد المصدر، وهو ما يعرف بالقيمة العادية.

ومعرفة السعر المناسب في سوق البلد المستورد وهو ما يعرف بسعر التصدير. وتحديد أسلوب مقارنة مناسب بين السعرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل Adblock ثم تحديث الصفحة ، شكرا لك

الإعلانات هي مصدر حياة موقعنا ، شكراً لتفهمكم