بلجيكانامور

المدعي العام يكشف حقيقة قصة محاولة إختطاف أطفال في “Dour”

بلجيكا 24 – أكد مكتب المدعي العام في مونس اليوم الجمعة عدم وجود أي محاولة اختطاف في “Dour” يوم الأربعاء .
محاولة اختطاف أربعة أطفال في “Dour” مساء يوم الأربعاء هي في الواقع قصة من اختراع الأطفال ،تم إبلاغ مكتب المدعي العام في مونس يوم 2 أكتوبر بمحاولة اختطاف أربعة قاصرين تتراوح أعمارهم بين 5 و 9 سنوات ، وحسب شهادتهم المتوافقة حاول أربعة رجال ملثمين كانوا على متن سيارة بيضاء اختطاف اثنين من الأطفال الأربعة .

أخذت الشرطة والسلطات القضائية هذه الرواية على محمل الجد وقاموا بعمليات تفتيشية ولكن بعد الإستماع إلى بعض أولياء أمور الأطفال تبين أنه لم يكن هناك أي محاولة اختطاف،و قد قام الأطفال باختراع القصة لتفادي غضب اأوليائهم بسبب حالة ملابسهم حسب ما أشار إليه مكتب النائب العام في مونس .
بمعنى آخر قام الأطفال الأربعة الذين ذهبوا للعب في حقل البطاطس باستخدام هذه القصة لتبرير حالة ملابسهم ، “ومع ذلك سيستمر التحقيق ويكتمل لتأكيد هذه البيانات الأولية” .
حين قام الأطفال بإخبار والديهم بالقصة لم يتصوروا أن الأمور ستتخذ أبعادا ضخمة . كانت الشرطة على أصابع قدمها منذ مساء الأربعاء حيث قامت بمضاعفة الدوريات والتحقيقات في أحياء “Dour”، ما يكفي لخلق جو من الذعر في المنطقة ، وكانت الشرطة قد دعت إلى الهدوء لعدم معرفة ما إذا كانت الحقائق مؤكدة أم لا .

وأشار عمدة “Dour” إلى أنه مع ذلك لا يجب أن تقلل هذه القصة من مخاطر هذا النوع من الحوادث بل على الجميع توخي الحذر دون الإستسلام للخوف ، وأضاف “حين يشهد شخص ما مثل هذه الأفعال ، عليه أن يتصرف كرب أسرة جيد تجاه الآخرين ويجعل الجناة المحتملين يلوذون بالفرار . ويجب عليه إبلاغ الشرطة على الفور ورفع المعلومات التي قد تساعدهم مثل رقم لوحة الترخيص”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى