العالمبلجيكاصحة

الكونغو ترفض إستخدام اللقاح البلجيكي المضاد لفيروس إيبولا

بلجيكا 24 – رفضت السلطات الكونغولية إستخدام لقاح تجريبي مصنع من قبل شركة أدوية بلجيكية لمكافحة تفشي فيروس إيبولا في المنطقة ، والتي أعلنت هذا الأسبوع عن إقرار حالة طوارئ صحية عالمية من قبل منظمة الصحة العالمية (WHO).

ووفقاً لصحيفة Le Soir ، قالت السلطات الصحية في جمهورية الكونغو الديمقراطية ، حيث توفي 1600 شخص بالفعل بسبب تفشي فيروس إيبولا ، إن اللقاح سوف يسبب “الإرتباك” بين السكان .

وحسب الصحيفة ، وزير الصحة الكونغولي “أولي إيلونغا” وضح هذه المسألة قائلاً ، بان “مشكلات الاتصال والثقة” قد تنشأ مع اللقاح التجريبي الجديد ، وأنه لن يوافق عليه بسبب المخاوف من أنه قد يتسبب في “إرباك” داخل المجتمعات المحلية.

وقالت الصحيفة ، بعد حصولها على موافقة منظمة الصحة العالمية ، تم إرسال اللقاح المصنوع من قبل الشركات البلجيكية والهولندية والدنماركية إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية في بداية شهر مايو الماضي .

واضافت الصحيفة ،كان من المفترض إعطاء اللقاح البلجيكي إلى جانب لقاح صنع في الولايات المتحدة ، والذي جاء تصديره إلى البلاد في وقت أصدرت فيه منظمة الصحة العالمية تحذيرات من ضرورة تحصين المزيد من الأشخاص من أجل احتواء تفشي المرض.

ومن شأن المخزون المرسل إلى البلاد أن يسمح بتلقيح نصف مليون شخص ضد الإيبولا.

وتأتي هذه الأخبار بعد أن أعلنت منظمة الصحة العالمية هذا الأسبوع ، إقرار حالة طوارئ دولية للصحة العامة – وهو أعلى مستوى من الإنذار يمكن أن تصدره المؤسسة والذي تم إقراره أربع مرات فقط من قبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى